الخارجية العراقية تسلم السفير الكويتي مذكرة بشأن مقتل 50 عراقي

(المستقلة)… سلمت وزارة الخارجية العراقية السفير الكويتي المعتمد في بغداد سالم غصاب الزمانان مذكرة استيضاح بشأن ما تم تداوله من معلومات بشأن مقتل 50 عراقيا عام 1991.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها تلقته (المستقلة)… اليوم الاثنين إن “السفير أحمد نايف الدليمي رئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية العراقية سلم السفير الكويتي المعتمد في بغداد سالم غصاب الزمانان مذكرة للاستيضاح حول ما تم تداوله من معلومات بشأن مقتل 50 شخصا”.

وأضاف البيان أن القتلى “يعتقد انهم عراقيين مقيمين في دولة الكويت بحسب مقطع الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي لأحد رجال الشرطة الكويتيين إبان الغزو الصدامي لدولة الكويت عام 1991”.

وكان نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي تداولوا، مقطع فيديو، يظهر فيه شرطي كويتي يدلي باعتراف صدم العراقيين.

وفي الفيديو، يقول الضابط إنه، قبل 23 سنة، نفذ أحد المسؤولين الكبار في أحد المخافر التابعة للداخليه الكويتية عقوبة الإعدام بحق 50 مواطنا يعتقد أنهم عراقيون، كانوا مقيمين في الكويت، حيث أخذهم من الشارع وهم أبرياء ودفنهم في مقبرة جماعية تم اكتشافها فيما ما بعد من قبل وزارة الداخلية.

وأثارت هذه التصريحات غضبا عارما في الشارع العراقي، ما دفع النائب عدي عواد، إلى مطالبة وزارة الخارجية العراقية، بالتحقيق في تلك التصريحات، ودعا الحكومة إلى إيضاح الحقيقة.
وأضاف أن “على الحكومة الكويتية والجهات المختصة إيضاح حقيقة ما تم التطرق له هذا الشخص”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد