الحكيم يدين تفجيرات الشعلة ويحمّل الأجهزة الأمنية المسؤولية

(المستقلة)..أدان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، اليوم الجمعة، التفجيرات التي حدثت، يوم أمس، في منطقة الشعلة، وفيما عدها محاولات من تنظيم (داعش) لفك الخناق عن نفسه، حمّل الأجهزة الأمنية مسؤوليتها في الحفاظ على المواطنين.

وقال الحكيم في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم  “ندين تفجيرات الشعلة بمسجد الرسول الأعظم”، عاداً تلك التفجيرات “محاولات من داعش لفك الخناق عن نفسه بعد أن ضيق أبطالنا من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة الخناق على العصابات الإرهابية”.

وأضاف الحكيم، أن “الإرهابيين عجزوا في المواجهة فلجأوا الى اساليبهم القذرة في استهداف الابرياء المدنيين”، محملاً “الاجهزة الامنية مسؤوليتها في حفظ ارواح المواطنين”.

وكان مصدر أمني أفاد أمس الخميس بأن حصيلة التفجيرين الانتحاريين قرب أحد المساجد في منطقة الشعلة شمال غربي بغداد بلغت 31 شخص. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد