الحكومة العراقية تكشف عن ملفات حوارها المرتقب مع امريكا

( المستقلة)… كشف مستشار رئيس الوزراء هشام داود عن المحاور التي ستشملها المفاوضات المرتقبة مع الولايات المتحدة الامريكية، مؤكدة أنها ليست مفاوضات بل “حوار”.

وقال داود في مؤتمر صحفي  وحضرته ( المستقلة ) اليوم الثلاثاء ، إن “الحوار الاستراتيجي مهم جداً مع الولايات المتحدة الامريكية واساسي”، مبينا أنه “حوار وليس مفاوضات وسوف يشمل كل القطاعات ولن يختصر على القطاع الامني او العسكري”.

واضاف داود ان “العراق سوف يشارك في حواره مع أمريكا بمستوى وكلاء الوزارات”، مؤكدا أن “العراق يسعى لعلاقات مفتوحة ليس فقط مع الولايات المتحدة وانما علاقات متوازنة مع الجميع سواء ايران والسعودية وامريكا وغيرها” .

واشار الى ان “الحوار سيشمل كافة المجالات”، مشددا ان الحكومة ستعمل “على الاستفادة من تلك الحوارات في الزراعة والصناعة والطاقة”.

ومن المرتقب أن يتناول “الحوار الاستراتيجي” مصير اتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين عام 2008 والتي مهدت لخروج القوات الأمريكية من العراق نهاية عام 2011 بعد ثماني سنوات من الاحتلال، كما رسمت طبيعة العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة.( النهاية)

التعليقات مغلقة.