الحكومة العراقية تطالب تركيا بوقف فوري “لاعتداءاتها” وتهدد

(المستقلة)… طالبت الحكومة العراقية بوقف فوري “لاعتداءاتها” على أراضي البلاد، محملة إياها المسؤولية القانونية والأخلاقية عن أي خسائر بشرية ومادية، فيما هددت باللجوء الى المواثيق والقوانين الدولية.

وقال الناطق باسم رئيس مجلس الوزراء أحمد ملا طلال في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم  إن “القوات التركية تقوم منذ مدة باعتداءات متكررة تجاه الأراضي العراقية”، مشددا “نرفض وندين بشدة هذه الأعمال التي تسيء للعلاقات الوثيقة، الراسخة وطويلة الأمد بين الشعبين الصديقين”.

وطالب الملا “بالوقف الفوري لهذه الاعتداءات، التي تسيء للسلم الإقليمي، فضلاً عمّا تشكله من اعتداء على السيادة والأرواح والممتلكات العراقية”.

واشار  إلى أن “الحكومة العراقية سلّمت سفير الجمهورية التركية في بغداد رسالتي احتجاج رسميتين، شديدتي اللهجة، وتؤكد أنها ستلجأ ضمن إطار القانون والمواثيق الدولية لتثبيت حق العراق في رفض هذه الاعتداءات ووقفها”.

كما حمّل الملا طلال “الجانب التركي المسؤولية القانونية والأخلاقية عن كلّ ما يقع من خسائر بشرية ومادية، بالإضافة الى ما يمثله التجاوز والاعتداء من انتهاك لسيادة العراق واستقراره ووحدة أراضيه وأمن شعبه”.

ودعا “المجتمع الدولي الى اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز الاستقرار في المنطقة، وإسناد حق العراق السيادي في حماية أراضيه وحفظ سلامة شعبه”.

وتعرض اقليم كوردستان  الى هجمات متعددة من الجيش التركي  لمطاردة حزب العمال الكوردستاني؛ فقد شنّت المقاتلات الحربية التركية يوم امس الجمعة ضربات جوية استهدفت بها قرية ومرتفعات جبلية في محافظة دهوك بإقليم كوردستان ، وتقصف الطائرات والمدفعية التركية بكثافة مناطق حدودية في إقليم كوردستان منذ 21 حزيران الماضي، في هجمات تقول إنها تستهدف مقاتلي حزب العمال الكوردستاني المناهض لأنقرة ، وأدت الهجمات إلى خسائر بشرية ومادية في القرى الحدودية داخل إقليم كوردستان، الأمر الذي أثار استنكار حكومة الإقليم واستدعاء الحكومة العراقية سفير تركيا لدى بغداد لأكثر من مرة. (النهاية)

 

التعليقات مغلقة.