الرئيسية / عربي و دولي / دولي / الحكومة الأسترالية: لا يوجد تحول بسياستنا الرافضة لطلب اللجوء عبر التهريب

الحكومة الأسترالية: لا يوجد تحول بسياستنا الرافضة لطلب اللجوء عبر التهريب

(المستقلة)..أكدت الحكومة الأسترالية، استمرار سياستها المتشددة برفض طالبي اللجوء غير الشرعيين وعدم وجود تحول فيها، فيما طالب الصليب الأحمر الدولي دول العالم بما فيها أستراليا ببذل مزيد من الجهد لمساعدة اللاجئين الفارين من النزاعات في اليمن وسوريا وميانمار.
وقال رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون وأمين الصندوق الاسترالي جوش فريدينبيرك في تصريحات أوردها راديو “أس بي أس” الأسترالي، إن “الحكومة الاسترالية لا تقوم بتغييرات في سياستها تجاه المهاجرين، ومستمرة بسياستها المتشددة المتمثلة باحتجاز طالبي اللجوء الذي يأتون عبر قوارب التهريب ومنعهم من الدخول مطلقا”.
من جانبه دعا رئيس الصليب الأحمر، بيتر ماور، دول العالم ضمنها أستراليا إلى بذل المزيد من الجهد لمساعدة اللاجئين الفارين من النزاعات في اليمن وسوريا وميانمار.
وقال بيتر ماور للنادي الوطني للصحافة في كانبيرا، “أنظر إلى سوريانصف السكان يتركونها والعديد منهم نزحوا عدة مرات خلال السنوات الماضية”، مؤكدا أن “ميانمار وهي قضية دولية أخرى مهمة بانقساماتها الدينية والأمنية والاقتصادية والسياسية”.
وأضاف ماور، “علينا أن نعمل سويا على دعم العودة، وفي نفس الوقت تجنب أن نضع اللاجئين في مهلة قانونية واقتصادية إلى أجل غير مسمى بعد سنوات من حرب نتيجتها أنظمة صحية معطلة وبنية تحتية مدمرة واقتصادات محطمة”.
يذكر أن قوانين الهجرة الأسترالية تعد الأشد من نوعها في العالم، وترفض قطعا قبول طالبي اللجوء الذين يذهبون عبر التهريب، وتقوم باحتجازهم في جزر نائية وسط ظروف إنسانية غاية بالصعوبة، حيث تحذر السلطات الأسترالية من سلوك “رحلة شاقة تنتهي بموت كثيرين و القبض على الناجين منهم واحتجازهم”.

اترك تعليقاً