الحزب الإسلامي يدعو لمواجهة التظاهرات بالاصلاحات وصون دماء العراقيين

(المستقلة)..شدد الحزب الاسلامي العراقي ، على “ان بلدنا العزيز يمر اليوم بمرحلة دقيقة وحساسة من تاريخه بعد تصاعد حركة الاحتجاجات الشعبية على نحو غير مسبوق”.

واكد الحزب في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه، اليوم،على ان “التعاطي مع مطالب العراقيين بالقوة امر غير مقبول ، ويستدعي تغييره وتغليب التهدئة ولغة الحوار” ، مشيرا الى وجود المئات من الصور الايجابية لتلاحم العراقيين وحبهم لوطنهم ، وهو ما ينبغي الاهتمام به اكثر من العمليات التخريبية التي تقوم بها عناصر منفلتة .

كما دعا الى مواجهة  التظاهرات بالمزيد من الاصلاحات وعلى شتى الجوانب ، وعدم التأخر في ذلك ، لان الوقت اليوم ليس في صالح احد ، بعدما اصبح العراق كله يدعو الى علاج الخلل وتجاوز الاخفاقات التي لا يمكن لاحد انكارها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.