(المستقلة)… أعلن الجيش التركي، اليوم الجمعة، أن قوات الأمن قتلت 27 مسلحا في جنوب شرق البلاد ذي الغالبية الكردية بعد يوم من إعلان وزارة الداخلية انتهاء العمليات الأمنية في بلدة “الجزيرة” حيث يتركز النزاع.

وقال الجيش إن 16 مقاتلا من حزب العمال الكردستاني المحظور قتلوا في بلدة “الجزيرة” القريبة من الحدود السورية. كما نقل الجيش جثث 24 مسلحا آخر قتلوا في وقت سابق، وصادر بنادق ورشاشات وقاذفات صواريخ.

وأوضح الجيش أن 5 من مسلحي حزب العمال الكردستاني قتلوا، أمس الخميس، في منطقة سور في مدينة ديار بكر، أكبر مدن جنوب شرق تركيا، فضلا عن 6 آخرين في منطقة هكاري على مقربة من الحدود العراقية.

وأكد وزير الداخلية التركي، إفكان آلا، أمس الخميس، أن قوات الأمن أنهت عملياتها في بلدة “الجزيرة” بعد قتال دام أسابيع، ما زاد الآمال برفع الحصار المفروض على المنطقة قريبا.

وأفاد الجيش التركي أن أكثر من 800 مسلح قتلوا في الجزيرة وسور منذ فرض عليهما حظر التجول على مدار الساعة في ديسمبر الماضي.

وكشف حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، وهو أكبر الأحزاب في المنطقة أن 128 مدنيا قتلوا خلال حظر التجول.

وقتل نحو 40 ألف شخص معظمهم من الأكراد منذ بدأ حزب العمال الكردستاني تمرده المسلح على الدولة التركية عام 1984. (النهاية)