الجميلي يبحث زيادة حجم التبادل التجاري بين العراق وايران

(المستقلة)..بحث وزير التخطيط / وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي مع وزير الصناعة والتجارة الايراني محمد شريعت والوفد المرافق له  تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وزيادة حجم التبادل التجاري بين الجانبين تمهيدا لاجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين .

وقال الجميلي في مؤتمر صحفي عقده عقب لقائه بالوفد الايراني :ان  ايران شريك سياسي وتجاري كبير للعراق،و ان العلاقات الايرانية والعراقية متميزة، مبينا ان هناك تعاون  في مجالات عديدة بين الجانبين.

واوضح ان الاجتماع تضمن مناقشات عديدة  مع وزارات وجهات عراقية متعددة لانجاز العديد من الملفات المتعلقة بالتجارة و المواصفات وايضا في مجال الطاقة والكهرباء والنفط والصناعة وجميع المجالات الاخرى.

وتابع الجميلي بالقول : لاشك بان ايران كان لها دور كبير في دعم العملية السياسية في العراق وايضا في الشراكة في المجالات المختلفة سواء بالطاقة والكهرباء والشراكة التجارية والاقتصادية، مؤكدا ان هذه العلاقات تعد جزء من المكانة التي يحظى بها العراق في محيطه الاقليمي والدولي.

ولفت الى ان هذا العام شهد العراق  انفتاح كبير للعلاقات التجارية مع جميع دول العالم،مشددا على ان  العراق يستطيع لعب دور كبير جدا عبر شبكة العلاقات والمصالح التي يقيمها مع دول الجوار لتهدئة المنطقة وبث روح التعاون والاستقرار بدلا من روح الحروب والتي اتعبت المنطقة،

وأعرب عن امله ان تكون هذه الزيارة ناجحة لنقل هذه العلاقات الى مستوى افضل .

من جانبه قال وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني: ان هذه الزيارة جاءت  تمهيدا لزيارة النائب الاول لرئيس جمهورية ايران الى العراق “الشقيق” كون البلدين  تربطهما علاقات إستراتيجية مهمة .

واشارالى ان  لقاء النائب الاول لرئيس الجمهورية الايراني  مع رئيس مجلس الوزراء العراقي سيكون مهما بكل المقاييس لكافة ارجاء المنطقة.

وتابع بالقول : ان الاجتماعات ستكون مع كافة المعنيين العراقيين في كافة المجالات  السياسية والاقتصادية والثقافية فيما بينهم.

وعد شريعت هذه الزيارة تعد نقطة  الانطلاق من علاقات اقتصادية وتجارية بسيطة الى الانطلاق نحو علاقات اقتصادية على مستوى اكبر  وكذلك في مجال الاستثمار المشترك بين البلدين  فضلا عن  علاقات التعاون الخاص بشأن  توصيل الخدمات الفنية و الهندسية وكذلك التواجد والمشاركة في عملية اعمار العراق بعد الانتصار الذي تحقق من قبل الشعب العراقي على داعش الارهابي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد