الرئيسية / اخر الاخبار / الجميلي : دولة القانون المستفيد الوحيد من اعتزال الصدر .. ومتحدون فقدت ظهيرا لها

الجميلي : دولة القانون المستفيد الوحيد من اعتزال الصدر .. ومتحدون فقدت ظهيرا لها

بغداد (المستقلة)… اعتبرت النائبة عن ائتلاف متحدون وحدة الجميلي أن الائتلاف سيفقد ظهيرا له في العملية السياسية باعتزال السيد مقتدى الصدر الحياة السياسية، مشيرة الى أن ائتلاف دولة القانون هو المستفيد الوحيد من هذا القرار، فيما دعت الى عودة نوابه المستقيلين واعلاء صوت الحق الناطق.

وقالت الجميلي في بيان لها تلقت (المستقلة) نسخة منه اليوم الاثنين إن “شخص السيد الصدر لا يمكن ان يكون ملكا لنفسه بل هو ملكا للشعب العراقي لما شهدناه له من روح وطنية عالية في لملمة ازمات الشعب العراقي والعمل على التئام جروحه”.

 واضافت الجميلي أن “قرار السيد الصدر باعتزاله الحياة السياسية له ضرر جسيم على بعض الجهات وفائدة كبيرة لجهات اخرى”، مبينة أن “كتلة متحدون ستفقد بهذا القرار ظهيرا لها في العملية السيايسة وستعلو كفة دولة القانون فهي المستفيد الوحيد من هذا القرار في الانتخابات المقبلة “.

وعبرت الجميلي عن اسفها عما “اعلنه السيد الصدر من قرار اعتزاله الحياة السياسية”، داعية اياه الى “العدول عن هذا القرار وعودة نوابه المستقيلين الى البرلمان واعلاء صوت الحق الناطق”. 

واعلن مقتدى الصدر مساء أمس السبت عن إغلاق جميع مكاتب “السيد الشهيد الصدر وملحقاتها واعتزاله جميع الأمور السياسية، مؤكدا أن لا كتلة برلمانية تمثله بعد الآن أو اي منصب داخل الحكومة وخارجها، مشدداً على أن من يتكلم خلاف ذلك فسيعرض نفسه للمساءلة الشرعية والقانونية ، في حين أبقى على 19 مؤسسة لتكون تحت إدارته المباشرة.

وكان عدد من نواب كتلة الاحرار البرلمانية التابعة للتيار الصدري قرروا الانسحاب والاستقالة من مجلس النواب، فيما قرر البعض الآخر الانسحاب من العملية السياسية وعدم المشاركة بالانتخابات النيابية المقبلة تضامناً مع قرار زعيم التيار مقتدى الصدر بالاعتزال جميع الأمور السياسية.(النهاية)

اترك تعليقاً