الجمهور يفتح النار على أحمد الفيشاوي

فتح الجمهور النار على الفنان أحمد الفيشاوي؛ بسبب تعليقه على حكم المحكمة الذي صدر في قضية نفقة ابنته والذي أنصفه ورحمه من دفع مبلغ مالي ضخم بشأن إلزامه بدفع أجر سكن ابنته من طليقته هند الحناوي، حيث أن فرحته بالحكم واعتباره انتصارا على طليقته جعل متابعيه يفسرونه على أنه شماتة في طليقته وابنته. ونشر الفيشاوي، عبر “إنستغرام”، صورة لمحاميه الذين ترافعا بالقضية، وأرفقته بتعليق قائلاً: “كسبت أهم قضية أمام هند الحناوي بفضل ربنا ومجهود أستاذة سناء لاحظي وأستاذ يوسف الفايز.. شكراً”.

تعليق الفيشاوي جعله محط هجوم كبير من متابعيه الذين انتقدوه بشدة معتبرين أن انتصاره في قضية تمس ابنته هو خسارة وليس مكسب، وأن ذلك قد يؤدي إلى جعل ابنته تتبرأ منه. وعلّق بعض المتابعين قائلين: “هایل.. بس دمرت نفسية بنتك”، و”أنا بحبك.. بس أعتقد أن البوست دا هيضايق بنتك لو شافته لأنها مامتها بردو حتى لو أنت مضايق منها الأفضل تفكر في مشاعر البنت”، و”وإيه الفخر في كدا وبنتك هتتبري منها؟”. كما علّق آخرون: “المهم متكونش ضد مصلحة بنتك.. مش علشان في مشاكل مع بعض تظلموا ولادکوا”، و”کسبت قضية ضد بنتك تبقى خسران بردة”، و”لو القضية ضد مصلحة بنتك تبقى خسرتها وخسرت كرامتك ورجولتك”، و”وبنتك اللي متضررة كله ياليت يا أحمد ترجع بنتك لحظنك الحقيقي في حياتك”.

 

وكانت محكمة استئناف القاهرة قد أصدرت حكمها بإلغاء الحكم الصادر بإلزام الممثل المصري أحمد الفيشاوي بدفع 28 ألف دولار أمريكي قيمة إيجار الشقة المقيمة فيها طليقته هند الحناوي مع زوجها الحالي. وقد صدر حكم سابق من قبل محكمة الأسرة في الجيزة يلزم أحمد الفيشاوي بدفع أجر مسكن لابنته لينا بسبب امتناعه عن تنفيذ دفع نفقات وأجور ابنته. وكانت محكمة جنح الدقي المصرية قضت في وقت سابق بمعاقبة أحمد الفيشاوي بالحبس لمدة عام فقط وذلك في جنحة امتناعه عن تنفيذ أحكام نفقات وأجور ابنته لينا الفيشاوي. وشكلت حياة الفنان المصري أحمد الفيشاوي الخاصة مادة دسمة لوسائل الإعلام، أشهرها قضية زواجه العرفي من هند الحناوي، والضجة الإعلامية الكبرى التي تلتها قضية نسب ابنته لينا، وانتهت بحكم قضائي من المحكمة لصالح السيدة هند الحناوي بإثبات الزواج العرفي وأُبوة الطفلة لينا لأبيها أحمد الفيشاوي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.