الجعفري للسفراء العرب : العراق ليس بحاجة الى أبناء الدول العربية على أراضيه ونقاتل نيابة عن العالم

(المستقلة)… أكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري أن العراق ليس بحاجة الى أبناء الدول العربية للقتال على أراضيه، وفيما أشار الى أنه يواجه تنظيم داعش دفاعاً عن نفسه ونيابة عن العالم أجمع، دعا جميع البلدان الى الوقوف صفاً واحداً لمحاربة الإرهاب.

وقال مكتب وزير الخارجية إبراهيم الجعفري في بيان له تلقته (المستقلة).. اليوم إن “وزير الخارجيّة العراقـيّة إبراهيم الجعفري التقى على هامش زيارته في تونس، بالسفراء العرب ومُمثـِّلي البعثات الدبلوماسيّة المعتمدين في تونس”، مبيناً أنه “جرى خلال اللقاء استعراض مُجمَل التطوُّرات التي تشهدها الساحة العربيّة والإقليميّة والدوليّة ودعم الجُهُود المبذولة لتخفيف التوتر في عُمُوم المنطقة”.

وأكد الجعفري، بحسب البيان، على ضرورة “بذل المزيد من الجُهُود والتنسيق بين الدول العربيّة لمُواجَهة مُحاوَلات تأزيم العلاقات بين الشُعُوب العربيّة وخلق أجواء من التوتر وشقّ وحدة الصفِّ العربيّ”، مشيراً الى، أن “العراق يُواجه إرهابيِّي (داعش) الذين جاؤوا من أكثر من 100 دولة من مُختلِف دول العالم دفاعاً عن نفسه ونيابة عن العالم أجمع”.

وأضاف الجعفري، أن “العراق ليس بحاجة لأبنائكم للقتال على أراضيه”، لافتاً الى، أن “أبناء العراق يُسجِّلون انتصارات كبيرة ويُحرِّرون الأراضي العراقيّة من سيطرة عصابات (داعش) الإرهابيّة”.

وتابع وزير الخارجية، “نحن لا نحكم على البلدان من خلال الإرهابيِّين الشذاذ المُنضمِّين إلى صفوف عصابات (داعش) الإرهابيّة”، مستدركاً بالقول “إنما نحكم عليها من خلال وُقـُوفها مع العراق، وتقديم الدعم، والمُساعَدة في مُختلِف المجالات”.

ودعا الجعفري جميع البلدان الى “الوُقوف صفاً واحداً لمُحارَبة الإرهاب ومُساندة أيِّ بلد يتعرَّض لتحدِّيات إرهابيّة”.

وكان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري وصل قبل يومين إلى تونس في زيارة رسمية تستغرق أياماً عدة، للقاء الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ورئيس الحكومة التونسيّة الحبيب الصيد، وتوقيع مذكرة تفاهم بين البلدين للتعاون في مختلف المجالات.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد