الجعفري : “سانت ليغو” نظاماً ضعيفاً ونتائجه غير طيبة

 بغداد (المستقلة)… انتقد رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، النظام الانتخابي الجديد المعروف بـسانت ليغو، فيما عده نظاماً ضعيفاً، ونتائجه غير طيبة، وغير مواكب للعصر .

وقال الجعفري في مؤتمر صحفي عقب عقب زيارته السفارة الإيرانية إن “قانون (سانت ليغو) كان موضع اتفاق، وكان ضعيفاً، وأدّى إلى نتائج غير طيّبة، وغير جيِّدة، وهو نظام قديم مضى عليه أكثر من 100 سنة استُخدِم ليعالج قضايا مُعيِّنة في دول مُنيَت بأمراض سياسية، فهو لا يُواكِب عصرنا، أو لا يُطابِق وضعنا في العراق”.

وأضاف الجعفري أنه “في جلسة رمضانية لعدد من السياسيين وجدت الكثير يُركّزون على ضرورة تداول القضية في وقت مُبكّر؛ للخروج بقانون انتخاب جديد يحسم مسألة نظام الانتخابات”.

وتابع “نحن الآن بصدد وضع ورقة لكل نظام (ما له، وما عليه)، ولا أريد أن أستبق الأشياء، لكني أعتقد أنَّ من المصلحة أن نستحضر التجارب التي مضت، ونرى ما فيها من سلبيات، وما حققت من إيجابيات؛ حتى إذا اخترنا نظاماً مُعيّناً، وذهبنا به إلى مجلس النواب نكون قد استوفينا عملية التقييم، وخرجنا بشيء مُشترَك، ويحظى بقناعة الجميع أو الغالبية”.

يشار الى ان طريقة سانت ليغو لتوزيع المقاعد ابتكرت سنة 1910، وقد طبقت صورتها الأولى في النرويج والسويد سنة 1951، وتتلخص بتقسيم عدد اصوات كل حزب على الارقام الفردية (1، 3، 5، …) ولحد العدد الفردي الذي يمثل عدد المقاعد في المجلس المنتخب، كما يجري البحث عن اعلى رقم من نتائج القسمة ليعطى مقعداً وتكرر الحالة حتى يتم استنفاذ جميع مقاعد الدائرة الانتخابية. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد