الرئيسية / طب و صحة / الجزائريون مهددون بالضعف الجنسي

الجزائريون مهددون بالضعف الجنسي

 الجزائر (إيبا)… كشف رئيس المجلس الوطني الجزائري لأخلاقيات الطب ورئيس عمادة الأطباء الجزائريين الدكتور محمد بقات ركاني أن 60% من الرجال الجزائريين من سن 30 عاما فما فوق يعانون من الضعف الجنسي المؤدي في الكثير من الأحياء إلى عجز كلي.

وحذر بركاني في تصريح نشرته صحيفة “الشروق” الجزائرية من خطورة البيع العشوائي في الصيدليات للمقويات الجنسية لما لها من تأثيرات جانبية قد تفضي إلى الموت.

وقال بركاني إن “حالات الضعف الجنسي التي أصبحت تضرب فحولة حوالي 4 ملايين جزائري فوق الأربعين، ينبغي أن تصنف في خانة الأمراض الصحية المنتشرة في البلاد” داعيا وزارة الصحة إلى “وضع مخطط صحي للتوعية سيما وأن الكثير من الرجال يعتبرون الموضوع من السريات التي لا يمكن البوح بها”.

وأوضح بركاني أن” الأمراض المزمنة كالبدانة والسكري والضغط الدموي هي الأسباب المباشرة لانتشار الضعف الجنسي وبخاصة وأن 3 ملايين جزائري يعانون من مرض السكري” مشيرا إلى أن “أدوية العلاج من هذه الأمراض هي أيضا من مسببات الضعف الجنسي”.

وأشار أيضا إلى أن “العوامل البسيكولوجية كالمشاكل الاجتماعية والاقتصادية وضغوط العمل والاكتظاظ كلها أدت لتزايد حالات الضعف الجنسي لدى الرجال في السنوات الأخيرة”.

من جهته قال رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث، البروفسور مصطفى خياطي، إن “الإحصائيات الأولى لدراسة تحضّر لها هيئته، تشير أن 75 بالمائة من الجزائريين بين 50 عاما و60 عاما يعانون ضعفا جنسيا يصاحبه ضعف في الصحة البدنية لدرجة العجز الكلي عن ممارسة حياتهم الجنسية بصفة طبيعية”.

اترك تعليقاً