الرئيسية / امنية / الجبهة التركمانية: سوف نقوم باللجوء لتركيا لتسليحنا في حال عدم قيام الحكومة بذلك

الجبهة التركمانية: سوف نقوم باللجوء لتركيا لتسليحنا في حال عدم قيام الحكومة بذلك

(المستقلة)… هدد رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي، السبت، باللجوء الى تركيا لتسليحهم في حال عدم قيام الحكومة بذلك، فيما أكد أن التركمان يدفعون فاتورة سوء العلاقة بين بغداد وأنقرة من جهة وأنقرة وطهران من جهة اخرى.

وقال الصالحي في بيان تلقته (المستلقة) اليوم السبت إن “التركمان اليوم بلا سلاح ونحن نطالب بالدرجة الأولى من قبل الحكومة المركزية أن تقوم بتجهيزنا وبينا ذلك للجميع”، مهددا بـ”اللجوء الى المجتمع الدولي ومنها تركيا لكي تزودونا بالسلاح من اجل حماية أنفسنا، في حال عدم قيام الحكومة بذلك”.

وأضاف الصالحي أن “سوء العلاقات بين بغداد وأنقرة من جهة وأنقرة وطهران من جهة اخرى مع العراق، ادى الى دفع التركمان فاتورتها”، مشيرا الى ان “سوء تلك العلاقات تأثر عليهم وعلى أوضاعهم بشكل سلبي”.

وأوضح الصالحي أن “تركيا لم تفرق مع جميع المكونات في العراق بل نظرتها على التركمان نظرة قومية وليست مذهبية وبدليل ما حصل من انفجارت في آمرلي وتازة وتلعفر، حيث هي اول من قامت بإسعاف جرحاها وقدموا لهم العلاج اللازم ونحن التركمان جسدا واحد لن تؤثر علينا الأحداث العراقية الجارية في هذا التناحر”، معربا عن شكره لـ”تركيا ولحزب الحركة القومية التركية والاتحادات والجمعيات لها لما قدمته من مساعدات غذائية للمهجرين التركمان وطالب المزيد منها”.

وشدد الصالحي أن “أخوتنا التركمان في سوريا حالهم أصعب بكثير من حالنا اليوم وانا عندما كنت هناك في سوريا اعرف مدى المظالم التي تعرضوا لها ونحن معهم ومع مطالبة حقوقهم في دولتهم بهذه الثورة”، موضحاً أن” داعش اليوم يستهدف التركمان في كل مكان لكي يبقوا بلا جغرافية قومية مع وجود مخطط تقسيم الشرق الأوسط وبروز جغرافيات فيها”.

وبين رئيس الجبهة التركمانية أن “هناك من يريد أن يمحوا التركمان من الوجود”، لافتا الى ان “هذا ما لا يستطيعون الوصول اليه لان الشعب التركماني سيقاوم ويفعل المستحيل من اجل البقاء في الوجود”. (النهاية)

اترك تعليقاً