الرئيسية / ثقافة وفنون / الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تعزز طاقم إدارتها

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تعزز طاقم إدارتها

(المستقلة)..عينت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة إعتباراً من خريف عام 2018 عميدين جديدين هما البروفيسور دانيال كيرك، عميد كلية الآداب والعلوم، والبروفسور جوزيف إل. واليس، عميد كلية إدارة الأعمال.

شغل البروفيسور جوزيف، الذي كان سابقاً بروفيسور مادة علم الاقتصاد والإدارة العامة في الجامعة الأمريكية في الشارقة (2003-2018)، منصب رئيس قسم الإدارة، وأدّى دوراً فعالاً في حصول كلية إدارة الأعمال على الاعتماد من هيئة تطوير كليات الإدارة الجامعية (“إيه إيه سي إس بي”) في عام 2011 وعلى إعادة الاعتماد في عام 2016. وعمل أيضاً كعضو هيئة التدريس في كليات الاقتصاد في جامعة أوتاجو في نيوزيلندا (من عام 1987 حتى 2003)، وجامعة رودس في جنوب أفريقيا (من عام 1984 حتى 1987). كما أطلق برنامجاً متعدد التخصصات يتمحور حول البحث العلمي والاستشارات المهنية، يشمل علم الاقتصاد، والإدارة العامة، والسياسة العامة، والقيادة، والأخلاقيات.

أمّا البروفيسور دانيال فقد شغل، قبل انضمامه إلى الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، منصب العميد المساعد في كلية الدفاع الوطني في الإمارات العربية المتحدة. وكان قد شغل سابقاً منصب المدير التنفيذي في كلية التعلم والتدريس، وعمل كعميد مساعد في كلية التربية في جامعة “باسيفيك” بولاية أوريجون، وكان من أعضاء  هيئة التدريس في كلّ من الجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة “ولاية ماكون”، وكلية البحرين للمعلمين، وكلية الإمارات للتطوير التربوي. وعمل البروفيسور دانيال أيضاً في وزارة التربية بولاية جورجيا على تنفيذ ومراجعة المبادرة الشاملة لإصلاح المدارس (“سي إس آر”) على مستوى الولاية، وقد تعاون مؤخراً مع وزارة التربية والتعليم في عُمان ومجلس أبوظبي للتعليم في مجالات إعداد المعلمين وأنشطة التعلم المهنية.

وأعرب البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، عن سعادته الغامرة بمستوى التفاني العالي الذي أظهره العميدان المعينان حديثاً بانضمامهما لأسرة الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، قائلاً: “لم يظهر أي من العميدين الجديدين، سواء البروفيسور جوزيف واليس أو البروفيسور دانيال، أي تردد في الاضطلاع بمهام مناصبهما الجديدة، وأسهما مباشرة في تعزيز برامجهما بعد التعيين. بالتالي، لا بد أن يتحقق النجاح لكلّ من الطلاب والبرامج عند تمتّع القيادة العليا بهذا المستوى المتميّز من الخبرة، والتصميم، والحماسة”.

وتعد الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، مؤسسة حكومية للتعليم العالي تنتهج أسلوباً متكاملاً للتعليم الجامعي والعالي المعمول به في أمريكا الشمالية. وهي معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الإمارات العربية المتحدة، وتقدم ما مجموعه 22 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في مجموعة واسعة من التخصصات. ومنحت هيئة الجامعات التابعة للجمعية الجنوبية للكليات والجامعات (“SACSCOC”) الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة حق الترشح للحصول على الاعتماد من قبل الهيئة في تموز/يوليو 2017.

 

* المصدر: “ايتوس واير

اترك تعليقاً