الرئيسية / رئيسي / التيار الصدري : يؤيد تشكيل حكومة اغلبية سياسية في المحافظات بسبب الفساد

التيار الصدري : يؤيد تشكيل حكومة اغلبية سياسية في المحافظات بسبب الفساد

بغداد (إيبا)… انتقد التيار الصدري بزعامة السيد مقتدى الصدر مقاطعة التحالف الوطني لجلسات البرلمان احتجاجا على عدم إدراج قانون تجريم حزب البعث في جدول اعمال المجلس , مؤيدا  تشكيله حكومة اغلبية سياسية في المحافظات بسبب الفساد الذي ولدته حكومة الشراكة الوطنية.

وقال رئيس كتلة الاحرار بهاء الاعرجي  في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب وحضرته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) اليوم الثلاثاء  انه “لا يمكن تجريم حزب البعث بعدم حضور جلسات البرلمان”، مؤكدا أن “هدف التعليق ليس لتجريم البعث وانما هو مزايدة على مشاعر الشعب العراقي وإضعاف لمجلس النواب وخاصة ان اعضاء الفرق في حزب البعث وفدائيو صدام تم اعادتهم”.

واضاف الاعرجي ان “هذا ليس تجريما بقدر ما يكون تكريما”، مؤكدا أن “كتلة الاحرار ستستمر بحضور جلسات البرلمان حتى تحقيق النصاب”.

وابدى الاعرجي “تاييده لتشكيل حكومة الاغلبية”، مخاطبا المنادين بتشكيل حكومة الاغلبية بالقول “عليكم الانطلاق من  مجالس المحافظات”، والابتعاد عن حكومة الشراكة التي ادت الى ىسوء الخدمات وفساد كبير في جميع الحكومات المحلية”.

واشار الاعرجي إلى أن “نتائج الانتخابات كانت ارادة الشعب العراقي والعزوف عنها يعني استياء وعدم رضا من مجلس النواب والحكومة والحكومات المحلية”، مشددا أن “هذه النتائج يجب ان تحترم وعلى الكتل السياسية ان تراعي ارادة الناخب العراقي الذي عاقب كثير من الكتل”.

واكد الاعرجي أن “نتائج التيار الصدري لم تكن متدنية وانما شارك في اكثر من قائمة والاعلام ركز على كتلة الاحرار ولم يركز على بقية القوائم الاخرى”.

وتابع الاعرجي أن “هناك عشر محافظات وسطى وجنوبية مع بغداد فازت فيها كتل كبيرة هي دولة القانون والاحرار والمواطن وبالتالي المحافظات العشر توزع على هذه الكتل حسب النسب الانتخابية وتكون دولة القانون مسؤولة بالكامل عن محافظات معينة وكما يكون لكتلة الاحرار والمجلس الاعلى”، لافتا إلى أنه “وبذلك يكون هناك تنافس وسيكون هناك مسؤول واحد عن هذه المحافظات كما حصل في ميسان مع المحافظة علي دواي من اجل معرفة مدى نجاح الكتلة بإدارة المحافظة”. (النهاية)

اترك تعليقاً