التميمي تتهم احد النواب بمحاولة غلق ملفات فساد مصرف التجارة

 

(المستقلة)..اتهمت عضو اللجنة المالية عن كتلة الاحرار ماجدة التميمي عضو اللجنة والنائب عن كتلة التغيير الكردية مسعود حيدر بمحاولة غلق ملفات فساد

وقالت في مؤتمر صحفي ،اليوم، ” تم تشكيل لجنة للكشف على بناية خاصة في السليمانية للمصرف العراقي للتجارة ومن ضمنها النائب مسعود حيدر وتم الاستعانة بخبراء تقييم للبناية وتم كتابة تقرير بالتوصيات”.

واضافت ان” النائب حيدر موقع على توصيات اللجنة مع وجود تحفظ له على تقييم باكثر من سعر البناية الحقيقي والتي تم شراءها ب15 مليون دولار وكلام الخبراء اوضح ان سعرها لايتجاوز 7 مليون و500 الف دولار واخرين قيموا البناية ب8 ملايين وطلب نواب اخرون بان يكون تقييمها 10 ملايين واخر قال 11 حتى الجميع يوقعون بينما حقيقة سعر البناية 7 ونصف مليون دولار.”.
وسردت التميمي التفاصيل بالقول ان ” لجنة التقصي التي شكلت داخل المالية النيابية اكتشفت خلال زيارتها لموقع بناية مبنى المصرف العراقي للتجارة /فرع السليمانية ان المساحة هي 2030 متر مربع ومساحة البناء 1400 متر مربع مكونة من ست طوابق مع شقق وفندق ومرآب.
وكشف التميمي ان مبلغ الشراء هو 15 مليون دولار وكلفة الترميم والتحوير لبناية قبل اشغالها “800” مليون دينار، لافتة الى ان سعر الارض مع البناء يكلف عشرة ملايين ومائتان وتسعون الف دولار.

ولفتت التميمي ان شبهات الفساد تشوب الملف ، واتهمت مديرة المصرف بها وحددتها بمبلغ اربعة ملايين ومائتا الف دولار ، مؤكدة ان اللجنة طالبت رئيس مجلس الوزراء لغرض فتح تحقيق واسع بكل تصرفات مديرة المصرف واتخاذ اجراءات “سحب اليد” بحقها لحين اكمال التحقيق.

واوضحت التميمي ان النائب مسعود حيدر وهو نائب عن التحالف الكردستاني وعضور اللجنة المالية تحفظ على تلك الفقرة اضافة الى مفاتحة ديوان الرقابة المالية لاجراء التدقيق في مبلغ الصيانة والتحوير البلاغ بحدود”800″ ثمنمائة مليون دينار

واتهمت النائب مسعود حيدر بالتغطية على شبهات فساد في المصرف العراقي للتجارة الـ((T B I من خلال ملف بناية فرع البنك في محافظة السليمانية.
واوضحت ان” النائب حيدر وطيلة الوقت كان باتصال مع مديرة المصرف العراقي للتجارة حمدية الجاف ويعطيها تحركاتنا اول باول” مبينة ان” حيدر تحفظ على التقييم ومتحفظ على اطلاع رئيس الوزراء على اللجنة من اجل ان يقوم بتحقيق اخر مع سحب اليد عن الجاف “.

وتساءلت التميمي ” لماذا تتحفظ وانت موقع ولاتريد ان يتم مفاتحة ديوان الرقابة المالية ؟ ولماذا لانرسل التقرير لديوان الرقابة والموضوع فيه شبهات فساد؟.

وتابعت بالقول “نحن كسلطة تشريعية اي موضوع نعمل فيه يجب ان نعطي لرئيس السلطة التنفيذية علما بالموضوع اضافة الى اعلامه بسحب اليد عن الجاف لحين معرفة الحقائق ؟ فلماذا مسعود حيدر مستاء و(متضايق)”.

وبينت التميمي ان” احدى القنوات الفضائية استضافت النائب المذكور في 19 شهر كانون الثاني الماضي واجاب على سؤال لمقدم البرنامج بشأن الكهرباء وملفاتها والكل يعلم اني السباقة بكشف هذه الملفات وارسالها الى هيئة النزاهة بعد ان اكملتها بشكل كامل”.

واتهمت النائب حيدر بعدم الالتزام بالدوام في المجلس او باللجنة المالية التي هو عضو فيها داعية اياه الاهتمام بالملفات التي مسؤول عنها وهو لايملك اي ملف لانه لايريد .

قد يعجبك ايضا

اترك رد