التفاصيل الكاملة لفتاتين مصريتين أعلنتا زواجهما من بعضهما بعد موافقة أهليهما

المستقلة/منى شعلان/ سادت حالة من الاستياء مواقع التواصل الاجتماعي، فى مصر ، خلال الساعات القليلة الماضية ، عقب تداول منشورًا لإحدى الفتيات المصريات التي تعلن زواجها من إحدى صديقاتها، بعد موافقة أهليهما.

حيث أدعت فتاة مصرية تدعى “شيرين مكاوي” عبر حسابها على الفيس بوك ، زواجها من فتاة تدعى “ريم محسن” ، معلقةً على الزواج بقولها: “أخيرًا وبعد محاولات كتيرة لإقناع الناس وأهلنا هيجمعنا بيت وحد”.

وبدأ المصريون فى البحث عن الحسابات الخاصة بـ الفتاتين ” شيرين مكاوى وريم محسن ” والتفاعل مع المنشور فمنهم من قام بالسب والإهانة لهن ومنهم من قام بالتعليق بطريقة ساخرة ومنهم من التزم واكتفى بالدعاء لهن بالهداية والرجوع عن هذا الطريق المثلى ، وما هو الإ وقت قليل وتم مسح هذه الحسابات من على الفيس بوك بشكل غريب .

وبعد ساعات من تداول هذا المنشور ، كشفت ميكب آرتيست مصرية تدعى أمنية شوقى ، والتى تم استغلال صورتها فى الواقعة مع تغير اسمها إلى ريم محسن ، عبر مقطع فيديو لها حقيقة الأمر قائلة :” الصورة التي نشرت من حساب باسم ريم محسن هي صورتها، وأنه تمت سرقتها واستخدامها في حساب آخر باسم فتاة أخرى لا تعرف عنها شيئا”.

وأضافت: “صحيت من النوم على تليفونات كتير وتريند ولقيت الدنيا مقلوبة، وعرفت إن فيه مواقع نزلت خبر مغلوط وبيلعبوا بسمعة بنات”.

تابعت : “أنا خدت سكرين شوت لكل الكلام اللى نزل ولأى حد عمل شير أو نزل الكلام ده، وهقدم بلاغ حالا في مباحث الإنترنت”.

وكشفت مديرية أمن الدقهلية، بالقاهرة، أنه بفحص حسابات الفتاتين اللاتى أعلنتا زواجهما مثليا على صفحتهما على “فيسبوك” تبين أنها مزيفة وجميع البيانات على الحسابين غير صحيحة.

كما تبين من الفحص أن حساب ريم محسن تم اغلاقه ولم يتم التوصل إليه، وبفحص حساب شيرين مكاوى تبين أنه من الباجور بمحافظة المنوفية، وان صاحبة أو صاحب الحساب قام بإزالة جميع المنشورات الخاصة بواقعة الزواج المثلى وكذلك جميع الصور الموجوده، ولكن بفحصه والرقم الخاص به تبين أنه من الباجور” .

على الجانب الآخر تم تقديم بلاغ للنائب العام ، من قبل المحامى المصري سمير صبرى ، وتم اخطار مباحث الإنترنت لتتبع الحساب المفتوح وتحديد صاحبه ومكانه.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.