الرئيسية / طب و صحة / التفاؤل يحمي القلب!

التفاؤل يحمي القلب!

(المستقلة)… غذا كنت قد تخطيت سن الخمسين وتتمتع بدرجة عالية من التفاؤل في الحياة، أنت إذاً أقل عرضة للإصابة بقصور في القلب. وكانت دراسات عديدة قد تحدثت عن الأثر الإيجابي للتفاؤل على الصحة. كما تحدثت دراسة نشرت العام الماضي أن النظرة الإيجابية إلى الأمور تساهم في إطالة عمر مرضى القلب. أما القصور في القلب فيصيب نسبة 80 في المئة من الناس الذين تخطوا سن 65 سنة، فيما تبين أن التفاؤل لدى هؤلاء الأشخاص يجعلهم أقل عرضة لذلك.

وكان الباحثون قد تابعوا، بالتعاون مع باحثين من جامعة هارفرد الأميركية، مشاركين في الدراسة خلال فترة امتدت أربع سنوات، تبين بعدها أن الاشخاص الذين يتمتعون بدرجة عالية من التفاؤل والنظرة الإيجابية في الحياة هم أقل عرضة بنسبة 73 في المئة للإصابة بقصور في القلب مقارنةً بأولئك الأكثر تشاؤماً.

وكان فريق الباحثين قد أشار إلى أن التفاؤل قد يدفع بهؤلاء الاشخاص إلى اتباع نمط حياة صحي وعادات صحية وممارسة الرياضة ويحد من التوتر، مما قد يفسر هذه العلاقة ما بين التفاؤل وتراجع حالات الضمور في القلب. وقد تشكل هذه الدراسة خطوة مهمة لاكتشاف تقنيات جديدة للواقاية من مشكلات القلب.

وفي كل الحالات، وإن كان السبب وراء هذه العلاقة لا يزال مجهولاً، من المؤكد انه لا ضرر من التمتع بنظرة متفائلة إلى الامور، حتى إذا لم يتم التأكد بعد مما إذا كانت تشكل حماية مطلقة لصحة القلب. (النهاية)

اترك تعليقاً