الرئيسية / اقتصادية / التخطيط : 18% نسبة انتشار الفقر في العراق

التخطيط : 18% نسبة انتشار الفقر في العراق

(المستقلة)… تضاربت الاراء بين المختصين في الشأن الاقتصادي والمسؤولين في الحكومة العراقية حول نسبة الفقر في العراق، فقد اكدت بعض المنظمات الدولية والخبراء المختصين ان معدلات الفقر في العراق ازدادت الى اكثر من (20%) أي بحدود اكثر من (6) ملايين عراقي يعيشون تحت خط الفقر، وسط غياب الخطط الاستراتيجية التنموية من قبل الحكومة العراقية.

في حين اعلنت وزارة التخطيط عن تراجع معدلات الفقر من (23%) التي كانت قبل اربعة سنوات الى (18%) بفعل ستراتيجية التنمية التي ينفذها العراق بمساعدة المنظمات الدولية ومنها البنك الدولي.بحسب وكالة أنباء دنانير

عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النائب جاسم محمد، انتقد، تصريحات وزارة التخطيط بخصوص تراجع معدلات الفقر في البلد الى اقل من (18%)، في ظل عدم اقرار الموازنة الاتحادية وتوقف المشاريع الاستثمارية التنموية.

وقال محمد لوكالة “دنانير” ان “احصائيات وزارة التخطيط بخصوص نسبة الفقر في البلاد غير دقيقة ولا تستند على معلومات صحيحة، بسبب عدم وجود ارادة حقيقية من قبل الحكومة العراقية للنهوض بواقع البلد وشعبه”، مطالبا “الوزارة ببيان تفسير هذه الارقام التي اعتمدتها بشأن نسبة الفقر في العراق”.

واضاف: ان العراق اليوم يعيش حالة من الركود الاقتصادي، نتيجة لانعدام الرؤية الاقتصادية المستقبلية التي تنظر الى تطور الاقتصاد والنهوض به.

وكان قد اعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي”، أن ستة ملايين عراقي من أصل 33 مليوناً لازالوا يعيشون تحت خط الفقر في بلد تتجاوز موازنته المالية السنوية 100 مليار دولار.

فيما اعرب معتمد المرجعية الدينية في كربلاء عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة الماضية” عن استغرابه من زيادة بسبة الفقر في البلد، مشيرا الى ان هناك اكثر من ستة ملايين عراقي يعيشون تحت خط الفقر في بلد تبلغ موازنته اكثر من (100) مليار دولار، داعيا المرشحين في الانتخابات الى التفكير اولا بالقضاء على الفقر في البلاد في حال فوزهم في الانتخابات النيابية المقبلة”.

من جهته رأى الخبير الاقتصادي محمد المندلاوي، ان نسبة الفقر في البلد تقاس من ناحية معدل مستوى دخل الفرد وكذلك توفر السكن الملائم للمواطن، لكن في العراق اليوم هناك ازمة خانقة وتتفاقم سنويا تدعى “ازمة السكن”، التي دفعت اغلب العوائل “الفقيرة” التي لاتمتلك سكن يعيشون في العشوائيات.

وقال المندلاوي “بما ان هناك زيادة بنسبة السكان الذين يعيشون في المساكن العشوائية الى اكثر من (7%) من سكان العراق بحسب احصائيات وزارة التخطيط فهذا يدل على زيادة نسبة الفقر في البلاد”.

واشار الى: ان نسبة البطالة تقدر بحوالي (24%) أي تقريبا ربع سكان العراق هم عاطلين عن العمل، فهذا دليل اخر على وجود زيادة بمعدل الفقر في البلاد، محملا الحكومة العراقية مسؤولية زيادة نسبة الفقر في البلاد بسبب عدم تمكنها من رفع مستوى دخل الفرد وانهاء ازمة السكن في البلاد بالرغم من توفر الاموال والامكانيات البشرية والعلمية.

الى ذلك اكد وكيل وزارة التخطيط مهدي العلاق، ان الوزارة تمكنت من خلال استراتيجية تخفيف الفقر التي وضعتها الحكومة العراقية من تقليل نسبة الفقر في العراق الى اقل من (18%) بعدما كانت تقدر بـ(23%) خلال عام 2008. (النهاية)

اترك تعليقاً