التجارة: لاصحة للتعاقد لشراء حنطة رديئة لحساب البطاقة التموينية

)المستقلة )..نفت وزارة التجارة الانباء التي تحدثت عن تعاقدها لشراء حنطة رديئة ضمن التعاقدات التي تجريها لتوفير المفردات الغذائية مع الشركات العالمية .
وقالت الوزارة في بيان لها ان التصريحات التي يطلقها البعض في توقيع عقود لتوريد نوعيات رديئة انما يستهدف افشال كل عمليات التعاقد والبحث عن افضل العروض التي تقدم للجنة التعاقدات المركزية بهدف اختيار الافضل الذي يطابق المواصفات العراقية ويتطابق مع الذائقة العراقية في موضوع الطحين .
واشار البيان الى انه هناك عدة عروض قدمت امام لجنة التعاقدات المركزية التي تمثل بكل الجهات الادارية والرقابية والتفتيشية وخضعت الى معايير المواصفات الخاصة بتوريد الحبوب وان الشركات المتقدمة للتعاقد لها تاريخ في التعاقدات العالمية وموضوع الاختيار لازال قيد المناقشة المستفيضة من قبل اللجنة المركزية للتعاقدات دون ان يتم اختيار اي من هذه الشركات ولم تحصل مصادقة الوزير على الشركة المجهزة .
واوضح البيان بان الحديث عن اختيار شركات سابق لاوانه ويؤكد اصرار البعض على افشال التعاقدات بما يسهم في خلف صورة سلبية عن عمل مؤسسات الدولة العراقية ويجعل الشركات تفرض رسوما مضاعفة بسبب القلق من الاجراءات اللاحقة والتي قد يلحق بها اضرار مادية ومعنوية.
البيان ناشد الجميع بتوخي الدقة والموضوعية في الحديث عن موضوع التعاقدات مع الشركات العالمية كونه يسهم في ارباك اليات التعاقد ويجعل تلك الشركات تضع شروطا اضافية بسبب عدم وضوح رؤية البعض ممن يريد الامور تجري خارج سياقاتها الادارية والرقابية من خلال الضغط الاعلامي والسياسي وتشويه الحقائق للرأي العام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد