الرئيسية / اخر الاخبار / التجارب النووية فى كوريا الشمالية تهدد بانتشار أمراض خطيرة وفتاكة

التجارب النووية فى كوريا الشمالية تهدد بانتشار أمراض خطيرة وفتاكة

( المستقلة ) تهدد اختبارات الأسلحة النووية فى كوريا الشمالية البشرية، بانتشار أمراض فتاكة وخطيرة، لذا قام خبراء أمريكيون بإرسال وفود طبية لمعرفة نوع الأمراض المنتشرة ومحاولة السيطرة عليها.

ففى عام 2010 حدد تقرير من منظمة العفو الدولية قائمة للعاملين المصابين بالمخاطر الصحية التى انتشرت بينهم، ومنها تعدد الأوبئة الناجمة عن سوء التغذية، وقد تبين أن كوريا الشمالية تنفق أكثر من أى بلد آخر على الصحة مما عرضهم لوجود عجز فى الميزانية الموجهة للخدمة الصحية.

ونظرا للقصور فى الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين بكوريا الشمالية، نمى لدى المسؤولين العسكريين الأمريكين إحساس بالقلق إزاء احتمال وجود مسببات المرض المميتة التى تنشأ داخل كوريا الشمالية، حيث سيكون مسؤولو الصحة هناك عاجزين عن احتواء العدوى والمرض.

وقد بدأت قوات الجيش الأمريكى فى التعاون مع قوات جيش كوريا الجنوبية لبدء تفعيل برنامج حماية على الحدود بين الكوريتين لمنع انتشار الأمراض القادمة من كوريا الشمالية.

وترعى دولة كوريا الشمالية الحرب البيولوجية، والتى تتسبب فى انتشار الجمرة الخبيثة والطاعون، وسهل من انتشارها ضعف المناعة الناتج عن سوء التغذية والإشعاعات الناتجة عن التجارب النووية هناك. ( النهاية )

اترك تعليقاً