الرئيسية / اخر الاخبار / البيرقدار : القضاء لا يتعامل بطائفية وهو أرفع من وصف النائب الصجري

البيرقدار : القضاء لا يتعامل بطائفية وهو أرفع من وصف النائب الصجري

بغداد ( إيبا ).. رد مجلس القضاء الاعلى على تصريحات الامين العام لتيار الشعب النائب علي الصجري التي اتهم بها المجلس بالتعامل طائفياً مع المتهمين.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس القضاء الاعلى في كتاب رسمي تلقت وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) نسخة منه اليوم الاثنين  : إن مجلس القضاء الاعلى ينأى عن التعامل بطائفية أو ينظر الى هوية المتهم، وهو أرفع من وصف الصجري.

واشار الى ان رئاسة محكمة استئناف الرصافة الاتحادية اعربت عن اعتقاها بأن خلفية تصريح الصجري نابعة من طلب قدمه للجنة التعويضات لمتضرري النظام السابق، وعرضت على رئيس لجنة الطعن لتنفيذ القرار (16) لسنة 2010، وقررت لجنته نقض قرار اللجنة الفرعية بشأن التعويض.

وكان الأمين العام لتيار الشعب النائب على الصجري اكد اليوم الاثنين أن الكثير من المشمولين بقرارات هيئة المساءلة والعدالة متواجدون داخل مجلس القضاء الأعلى  متهما بعض القضاة بالعمل على أهواء أحزاب قدمت لهم التزكية، فيما أشار إلى أن الكثير من الكفاءات أصبحوا خارج وظائفهم لعدم ارتباطهم بمواثيق مع الأحزاب

وقال الصجري في بيان صدر اليوم وتلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) إن “الكثير من المشمولين بقرار هيئة المساءلة والعدالة متواجدون داخل مجلس القضاء الأعلى”، مضيفا أنه “مكان حساس وخطير ولا نعرف كيف حصلوا على هذه الاستثناءات  .

ودعا الصجري إلى “تحقيق العدالة بخصوص الاستثناءات داخل مجلس القضاء من المشمولين بقرار هيئة المساءلة والعدالة”، مؤكدا أن “البعض في المجلس زكتهم أحزاب وأصبحت قراراتهم ضمن ولائهم لتلك الأحزاب والطوائف .

 وأوضح الصجري أنه “لا يستطيع أي شخص الاعتراض على تلك القرارات وهنا تكمن الكارثة الكبرى حتى أصبح الأمر مقلق للغاية”، لافتا إلى أن “الكثير من الكفاءات المشمولة بقرارات هيئة المساءلة والعدالة أصبحوا خارج وظائفهم بسبب عدم ارتباطهم بعهود ومواثيق مع الأحزاب . (النهاية)