الرئيسية / عامة ومنوعات / البيئة تعد مشروع لمراقبة المياه الجوفية في المواقع النووية المدمرة والملوثة اشعاعيا

البيئة تعد مشروع لمراقبة المياه الجوفية في المواقع النووية المدمرة والملوثة اشعاعيا

(المستقلة)..اعدت وزارة البيئة مشروعا مهما لمراقبة المياه الجوفية للمناطـق القريبة مـن المواقــــع النووية المدمرة والملوثة إشعاعيا في محافظات بغــداد والبصرة ونينوى.

وقال مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي امير علي الحسون ان الفرق الفنية التابعة  لمركـز الوقاية مـن الإشعاع  اعدت مشروعا مهما لمراقبة المياه الجوفية للمناطق القريبة من المواقع النووية المدمرة والملوثة اشعاعيا واجراء عمليات مسح جيوفيزيائي  للمواقع المشمولة بالمشروع ( موقع التويثة في محافظة بغداد وموقع طمر النفايات المشعة في عداية في محافظة نينوى المشمولين ببرنامج تصفية المنشات النووية المدمرة في العراق , وموقع معمل الحديد والصلب في محافظة البصرة) لغرض معرفة امتداد الطبقات الجيولوجية للموقع وحفر عدد من ابار المراقبة البيئية ضمن وبالقرب من هذه المواقع ودراسة التاثيرات السلبية الناتجة عن انتقال الملوثات الاشعاعية على عناصر البيئة والتي تؤدي بالتالي الى تأثيرات  بيئية وصحية على المواطنين نتيجة انتقال هذه الملوثات من المياه الجوفية الى الانسان .

واوضح ان المشروع يستند على تنفيذ خطة عمل متكاملة معدة من قبل مركز الوقاية من الاشعاع بالتعاون والتنسيق مع (مختبرات سانديا الاميركية) التي تتضمن استخدام احدث التقنيات العلمية في جمع وتحليل نماذج المياه الجوفية وتنفيذ المراقبة البيئية واجراء كافة التحاليل الكيميائية لمعرفة محتوى المياه من المعادن الثقيلة ورصد حالات التلوث الاشعاعي .

وبين الحسون ان المشروع سيقوم  بتوفير اجهزة جمع نماذج للمياه الجوفية وتأهيل سيارة حقلية لجمع هذه النماذج من الابار وفق التقنيات العالمية الحديثة المستخدمة  لهذا الغرض وتوفير اجهزة مراقبة المياه الجوفية ضمن المواقع المذكورة  اضافة الى  التعاقد مع عدد من الخبرات العراقية من ذوي الخبرة والاختصاص للعمل كأستشاريين ضمن مركز الوقاية من الاشعاع لبناء قدرات الكوادر العاملة في المركز من خلال اعداد المناهج التدريبية التخصصية .(النهاية)

اترك تعليقاً