الرئيسية / عامة ومنوعات / البيئة تشدد اجراءاتها الرقابية على حركة تداول واستعمال المواد الكيمياوية

البيئة تشدد اجراءاتها الرقابية على حركة تداول واستعمال المواد الكيمياوية

(المستقلة)..شددت وزراة البيئة اجراءاتها الرقابية والقانونية على حركة تداول واستخدام المواد الكيمياوية  في المشاريع العامة والخاصة .

وقال لؤي المختار مدير قسم ادارة الكيمياويات ومراقبة المواقع الملوثة في وزارة البيئة ان الوزارة اصدرت عدد من التعليمات والتوصيات  التي تحدد الاطر الواجب اتباعها في عمليات ادخال المواد الكيمياوية الى العراق وطرق الخزن الخاصة بها وعمليات تداولها في الاسواق ،مشيرا الى ان هذه التعليمات تشترط ادراج المواد الكيمياوية التي تستعمل للاغراض الصناعية والزارعية والطبية في سجلات خاصة بعد حصول المورد على اجازة الاستيراد والغرض من استيرادها .

واضاف المختار ان وزارة البيئة شكلت فرقا متخصصة لمراقبة المواد الكيمياوية من مراحل دخولها الى العراق وحتى استخدامها في القطاع المذكور في اجازة الاستيراد من خلال متابعة السجلات الرسمية التي ادرجت فيها هذه المواد .

وزارة البيئة شددت على ان مراقبة المستودعات والمذاخر الخاصة بالمواد الكيمياوية تهدف من خلاله الى وضع حد لظاهرة الاستخدام المفرط لهذه المواد في القطاعات الصناعية والصحية والزراعية بما يشكل خطرا على الصحة العامة والبيئة في وقت واحد .

يشار الى ان وزارة البيئة وضعت عددا من المحددات والضوابط منعت بموجبها بيع وتداول عددا من للمبيدات والمواد الكيمياوية الزراعية التي تعتبر من المواد المؤثرة سلبا في البيئة والتي توقف انتاجها منذ عقود في العديد من دول العالم المتقدم بعد اكتشاف اثرها السلبي على التربة ومصادر المياه.(النهاية)

اترك تعليقاً