البيئة تباشر عمليات رصد ومسح للاثار التي تركتها السيول على حقول الالغام

بغداد ( إيبا ).. باشرت دائرة شؤون الالغام في وزارة البيئة بعمليات الرصد والمسح غير التقني للاثار التي خلفتها السيول والانجرافات على حقول الالغام والمقذوفات الحربية غير المنفلقة في المناطق المحاذية للحدود الايرانية بمحافظة ميسان.

وقال  مدير عام  دائرة التوعية والاعلام البيئيامير علي الحسون ان دائرة شؤون الالغام شكلت غرفة عمليات بالاشتراك مع الحكومة المحلية في محافظة ميسان و الجهد الهندسي التابع لوزارة الدفاع والدفاع المدني  للاطلاع ميدانيا على اثار السيول ومارافقها من انجرافات  التي قد تشكل خطرا يتمثل بزحف او تغير في اماكن الالغام والمقذوفات الحربية في المناطق الحدودية في محافظة ميسان .

واضاف الحسون ان وزارة البيئة والجهد الهندسي في وزارة الدفاع والدفاع المدني في محافظة ميسان باشرت فور وصول سيول الامطار الى محافظة ميسان بعمليات ازالة وتحديد الالغام التي جرفتها مياه السيول، مشيرا الى انه تم توزيع فرق فنية مختصة من قبل دائرة شؤون الالغام في المناطق المتأثرة بالسيول منها محافظة ميسان وقضاء  علي الغربي برفقة الزائر الصحي التابع لوزارة الصحة الذي لديه بيانات مسبقة حول تأثر المناطق السكانية المتأثرة حاليا بالسيول والانجرافات .

واكد الحسون ان الانجرافات والسيول في محافظة ميسان مسيطر عليه الان بجهود فرق دائرة شؤون الالغام ووزارة الداخلية والدفاع المدني .

واوضح الحسون ان الحكومة المحلية  بمحافظة ميسان ودائرة شؤون الالغام في وزارة البيئة وضعت الخطط اللازمة لمواجهة اي تغير بمواقع الالغام والمقذوفات الحربية للحد من الاضرار التي قد تخلفها عمليات التغير وانجراف هذه الالغام .

ومن جانبه اكد مدير عام دائرة شؤون الالغام عيسى الفياض  باعتباره ممثل العراق ببرنامج ادارة  الكوارث في العالم التابع للامم المتحدة والذي ابدى من جهته استعداده لمساعدة العراق من خلال العمل المشترك و توفير الصور الفضائية الخاصة ( الخرائط الالكترونية ) لتحديد النقاط والاحداثيات من اجل السيطرة على السيول

يذكر ان دائرة شؤون الالغام التابعة لوزارة البيئة كانت قد اتمت عمليات المسح وتحديد المواقع لتواجد الالغام والمقذوفات الحربية من خلال وضع اشارات الدلالة ورسم الخرائط الخاصة بهذه المواقع .(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد