الرئيسية / اخر الاخبار / البنك الاحتياطي الاسترالي يرفض الافراج عن تقارير معاملاته مع نظام صدام

البنك الاحتياطي الاسترالي يرفض الافراج عن تقارير معاملاته مع نظام صدام

(المستقلة)… رفض البنك الاحتياطي الاسترالي الافراج عن التقارير التي تحدثت عن تلقيه عمولات من احد فروعة مقابل طباعة اوراق نقدية لنظام صدام حسين محتجا بانه لايملك نسخة من تلك الوثائق بحسب ماذكره، الثلاثاء، تقرير موقع صحيفة ذي ايج الاسترالية.

واضاف التقرير أنه وفي محاولة غير عادية لحماية نفسه من المسائلة القانونية حول قضية الرشوة المتعلقة بطباعة الاوراق النقدية فقد اعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي انه لايستطيع نشر مثل هذا التقرير الحساس تحت قانون حرية المعلومات لأنه لايستطيع الدخول الى وثائق الفرع الذي يملكه بنسبة 100 % .

وكانت وكالة فيرفاكس الاسترالية قد حاولت هذا العام للحصول على هذه الوثائق بموجب قانون حرية المعلومات حول قيام مجموعة من المحققين باجراء تحقيقاتهم في تصرفات اعضاء سابقين في مجلس الادارة كان قد اختارهم رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت لمراجعة اهداف الطاقة في استراليا.

وكانت وكالة فيرفاكس قد كشفت خلال العام الماضي كيف ألتقى اثنين من المديرين التنفيذيين افرادا من عائلة صدام عام 1998 لمناقشة صفقة توريد اوراق نقدية للعراق في خرق واضح لعقوبات الامم المتحدة على البلاد آنذاك.

وليست هذه المرة الاولى التي يرفض فيها البنك الاحتياطي الاسترالي الافراج عن الوثائق فقد رفض البنك عام 2010 مرتين الافراج عن التقارير الصادرة من مكتب المحاماة حول فحص ادلة الفساد المتعلقة بالامين السابق لشركة أن بي أي بريان هود المرتبطة بالعراق.

البنك الاحتياطي الاسترالي رفض تسليم وكالة فيرا فاكس التقرير المتعلق بالرشاوى في العراق قائلا في بيان له انه لايملك نسخة من الوثائق وانه ليس من اختصاص البنك الاحتياطي الاسترالي اطلاق سراح تلك الوثائق . (النهاية)

 

اترك تعليقاً