الرئيسية / رياضية / البايرن يواصل انتصاراته ويسقط آرسنال الميلان يخسر في عقر داره

البايرن يواصل انتصاراته ويسقط آرسنال الميلان يخسر في عقر داره

(المستقلة)..عجز آرسنال الإنكليزي بعشرة لاعبين عن الثأر من ضيفه بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب وسقط أمامه 0-2 ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وشهدت المباراة اهدار ركلة جزاء لكل فريق فضلا عن اكمال الفريق اللندني المباراة بعشرة لاعبين لنحو ساعة، قبل ان يضع بايرن ميونيخ قدمه في الدور ربع النهائي بانتظار مباراة الاياب المقررة في 11 آذار المقبل.

فقبل سنة بالتمام والكمال مني آرسنال وفي الدور عينه بخسارة ثقيلة امام بايرن الصاعد بقوة 1-3 على ملعب “الإمارات” وكانت المواجهة في طريقها للحسم، لكن “المدفعجية” ردوا بشجاعة ايابا على الاراضي البافارية بثنائية نظيفة كادت تتحول الى انتصار عظيم على لاعبي المدرب يوب هاينكيس الذين احرزوا اللقب لاحقا.

وخاض بايرن، حامل اللقب خمس مرات (1974 و1975 و1976 و2001 و2013)، والذي اقصى آرسنال ايضا في ثمن نهائي نسخة 2005، مواجهة شمال لندن وفي جعبته 46 مباراة من دون خسارة في الدوري، وهو يتقدم بفارق 16 نقطة عن اقرب مطارديه في البوندسليجا التي اصبحت نظريا في خزائنه.

وغاب عن آرسنال، الذي لم يحرز اي لقب في اخر تسع سنوات، لاعب وسطه الاسباني ميكيل أرتيتا الموقوف، لكن بايرن عانى من غيابات اكثر اهمية، على غرار الجناح الفرنسي فرانك ريبيري المصاب.

واستبعد الفرنسي آرسين فينجر مدرب آرسنال مواطنه المهاجم أوليفييه جيرو واعتمد على الفرنسي الشاب يايا سانوجو (21 عاما) صاحب الخبرة شبه المعدومة في دوري الابطال.

ميلان – أتلتيكو مدريد (0-1)

لم يستفد ميلان الايطالي حامل اللقب سبع مرات من خبرة مدربه الجديد الهولندي كلارنس سيدورف في المسابقات الاوروبية بعدما سقط امام اتلتيكو مدريد الاسباني 0-1 على ملعبه “سان سيرو” في اول مواجهة بين الفريقين في المسابقات الأوروبية.

سيدورف (37 عاما) حل الشهر الماضي على رأس الادارة الفنية للنادي اللومباردي بدلا من ماسيميليانو اليجري، وحقق ثلاث انتصارات في خمس مباريات في الدوري لكنه خرج امام اودينيزي في الكأس، وحمل معه سنوات طويلة من المنافسات الاوروبية مع ميلان (10 سنوات) واياكس امستردام الهولندي وريال مدريد الاسباني وانتر ميلان الايطالي.

واعتمد سيدورف وهو اللاعب الوحيد الذي احرز المسابقة القارية مع ثلاثة اندية مختلفة (اياكس وريال وميلان)، على خطة 4-2-3-1 مع الفرنسي عادل رامي ودانييلي بونيرا في قلب الدفاع والمغربي عادل تاعرابت الى جانب ماريو بالوتيللي، فيما طبق سيميوني خطة 4-4-2 مع التركي أردا توران الى الجهة اليمنى من الوسط و كوكي الى اليسار وامامهما راؤول جارسيا و دييجو كوستا.

وكان ميلان فاز على بولونيا السبت الماضي بهدف عابر للقارات من مهاجمه المشاغب بالوتيللي ليرتقي الى المركز التاسع بعد بداية موسم كارثية.

من جهته، خاض اتلتيكو، الباحث عن التأهل الى ربع النهائي لاول مرة منذ 1997 ووصيف نسخة 1974، المواجهة من موقع صلب جعله ينافس عملاقي اسبانيا برشلونة وريال مدريد على صدارة الدوري المحلي، وهو قدم هذا الموسم مستويات رائعة تحت اشراف مدربه الارجنتيني دييجو سيميوني قبل ان تتفاوت نتائجه قليلا في الاونة الاخيرة. وغاب عن اتلتيكو الظهيران البرازيلي فيليبي لويس والشاب مانكيو بسبب الاصابة، اما سيدورف، فرحب بصانع الالعاب كاكا بعد تعافيه من الاصابة.(النهاية)

اترك تعليقاً