الانشقاقات تضع دعوة الكتل السياسية للاستحقاق الانتخابي على المحك

( المستقلة)/ نريمان المالكي /.. مع حجم التفاؤل الذي تبديه الكتل السياسية بشأن نجاح خطوات رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، الا ان المشهد السياسي مازال لم يتخط مرحلة الضبابية خصوصا وان بعض الكتل السياسية تطالب بٱستحقاقاتها الانتخابية رغم انشقاقات كثير من نوابها عنها.

رئيس تجمع العدالة النائب المستقل عن محافظة البصرة عامر الفايز بين لـ (المستقلة) ان ” الكتل السياسية الشيعية والسنية والكردية فوضت رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي صلاحية تشكيل الحكومة وفق مبدٱ التوافق السياسي الا ان المشهد يشهد ضبابية في اختيارالتشكيلة الوزارية”

واشار الى ان “بعض الكتل تطالب بالاستحقاق الانتخابي الاول حتى بعد انشقاق نواب كثيرون عن كتلهم مثل كتلة النصر التي تطالب بٱستحقاقها الانتخابي رغم رفض النواب المنشقين التصويت للحكومة وفق هذا المسار”.

واضاف ان” كتلة النصر برئاسة حيدر العبادي تطالب بالاستحقاق الانتخابي الا ان معظم نوابها انشقوا عنها فمثلا كتلة العقد التي يتزعمها فالح الفياض المنضوية تحت كتلة النصر انشقت عنها وايضا العقد انشق منها بعض النواب وانضموا لكتل اخرى”.

واوضح ان ” النواب المنشقين يرفضون هذه الالية او التصويت على تشكيل الوزارة وفق الاستحقاق الانتخابي الاول مطالبين بالواقع السياسي الحالي لهم “.

وبين ان” الكتل السياسية اعطت لرئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي صلاحية تشكيل الحكومة بمبدٱ التوافق السياسي بعد سلسلة الانشقاقات وهذا ماترفضه كتلة النصر التي لم يتبق منها الا بعض النواب القليلين”.

من جانبه قال النائب عن تيار الحكمة حسن خلاطي لـ (المستقلة) ان ” عملية تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء المكلف مطصفى الكاظمي تختلف بالكامل عن عملية تشكيل الحكومات السابقة لعدة اسباب منها مفهوم الاستحقاق الانتخابي او المحاصصة قد تمت مغادرته ولا يوجد لدى الكتل تمسك بٱستحقاقها الانتخابي كالسابق بعد مطالبات المرجعية والضغط الجماهيري ”

واوضح أن ” السبب الآخر قصر عمر الحكومة المقبلة لانها انتقالية ذات مهام محددة “.

وبين خلاطي ان” معظم الكتل السياسية فوضت الكاظمي تشكيل حكومته رغم وجود مشاورات واستمزاج رٱي الكتل السياسية والاستماع لوجهة نظرها في اختيار الوزراء “. مؤكدا “وجود حوارات ونقاشات مستمرة لممثلي الكتل السياسية مع رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي”

واشار الى ان ” هذه المعطيات توجب مغادرة الحديث عن ما تملكه هذه الكتلة او تلك من عدد النواب او الاستحقاق الانتخابي الاول “.

وكان الرئيس برهم صالح كلف الكاظمي بتشكيل الحكومة بعد إعلان رئيس الوزراء المكلف السابق عدنان الزرفي اعتذاره عن المهمة لأسباب “داخلية وخارجية” لم يفصح عنها، والكاظمي هو ثالث مكلف بتشكيل الحكومة عقب الزرفي، ومحمد توفيق علاوي.

التعليقات مغلقة.