الرئيسية / عربي و دولي / الامين العام لجامعة الدول العربية يلتقي وزير خارجية اندونيسيا

الامين العام لجامعة الدول العربية يلتقي وزير خارجية اندونيسيا

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

الأمين العام للجامعة العربية يبحث مع وزيرة خارجية اندونيسيا تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وتعزيز العمل من أجل مساندة حقوق الشعب الفلسطيني

في إطار الزيارة التي يقوم بها السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، التقى الأمين اليوم ٢٤ سبتمبر بالسيدة “ريتنو مارسودي” وزير خارجية اندونيسيا.

وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن اللقاء شهد تبادل وجهات النظر حول عدد من الملفات الدولية والإقليمية ذات الأولوية وعلى رأسها تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وأهم الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة الحالية للجمعية العامة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن أبو الغيط حرص في هذا الصدد على استعراض الرؤى العربية تجاه هذه الموضوعات والتطورات، خاصة فيما يتعلق بالنزاعات المسلحة التي تشهدها المنطقة العربية والتطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية في ضوء المواقف الأمريكية الأخيرة والتي شجعت الطرف الإسرائيلي على الاستمرار في مواقفه المتشددة والتي يدفع ثمنها أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن الجانب العربي يعول كثيرا على المساندة القوية لإندونيسيا خلال عضويتها في مجلس الأمن والتي تبدأ مع مطلع عام 2019 للرؤى العربية ولحقوق الشعب الفلسطيني على وجه التحديد، أخذاً في الاعتبار الثقل الملموس الذي تتمتع به اندونيسيا في العالم الإسلامي وبين الدول النامية والتحركات النشطة لإندونيسيا على المستوى الدولي.

وأشار المتحدث الرسمي أن الوزيرة الاندونيسية جددت بدورها تأكيد الأولوية الكبيرة التي توليها بلادها لعلاقاتها بالعالم العربية تأسيساً على الأواصر التاريخية والحالية المتميزة التي تربط الجانبين في العديد من المجالات، مشيرةً إلى أن القضية الفلسطينية تحتل موقعاً خاصاً في هذا الإطار في ظل الاهتمام الرسمي والشعبي في اندونيسيا بمساندة قيام دولة فلسطينية وتأمين مخاطبة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ووقف كافة الانتهاكات التي ترتكب بحقه.

من ناحية أخرى، أشار عفيفي إلى أن اللقاء شهد أيضاً تناول كيفية العمل على تطوير التعاون بين الجامعة العربية وإندونيسيا في إطار تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في سبتمبر 2016، أخذاً في الاعتبار وحود فرص واعدة لتطوير التعاون في مجالات العمل الاقتصادي وتعزيز الاستثمارات المتبادلة ومكافحة الإرهاب والحوار الثقافي.

اترك تعليقاً