الامارات تستعين بالكلاب للكشف عن مصابي كورونا في المطارات

(المستقلة)..أكد الرائد صلاح خليفة المزروعي، مدير إدارة التفتيش الأمني في شرطة دبي، أنه قد تم تدريب 29 كلبا بوليسيا بالتعاون مع وزارة الداخلية للكشف عن مصابي فيروس كورونا بين المسافرين الآتين إلى مطارات الدولة.

وبحسب ما جاء في صحيفة “البيان”، تم تدريب الكلاب مدة 3 أسابيع تقريبا وحققت نسبة نجاح بلغت 92%.

وقال المزروعي: “التجارب على الكلاب البوليسية بدأت منذ بداية الأزمة حيث تمت عبر مجموعتين عبر تدريب 29 كلبا وتم إجراء أكثر من 7300 تجربة خلال تلك الفترة”.

وأضاف المزروعي: “تم تصميم غرف معزولة وتجهيزها في المطارات تضم عدة صناديق تحتوي على عينات من المسافرين القادمين إلى مطارات دبي الدولي للكشف عن الحالات حيث يقوم الكلب بالجلوس أمام العينة المصابة لإخطار مدربه، حيث تؤخذ عينات بالتعاون مع الشركاء في هيئة الصحة بدبي من المسافرين القادمين إلى دبي وتقوم الكلاب بشمها للكشف عن الفيروس ولا يستغرق الأمر سوى بضع دقائق”.

وأشار المزروعي الى ان “الكلاب قادرة على اكتشاف آثار الفيروس من خلال عينة تؤخذ من تحت الإبط اختياريا من المسافرين القادمين ثم تقوم الكلاب بشم العينات التي تم جمعها من دون الاتصال بالأشخاص، بينما تعرف النتائج على الفور”.

وشدد المزروعي على أن الإمارات تعد الأولى عالميا التي تستخدم الكلاب البوليسية في الكشف عن مصابي كورونا، مشيرا إلى أن هناك اتصالا مباشرا مع خبراء في المملكة المتحدة وفرنسا لتدريب الكلاب على اكتشاف الفيروس.

التعليقات مغلقة.