الرئيسية / تنبيهات / الاقطاب الى التقاعد ثم الى البرلمان 

الاقطاب الى التقاعد ثم الى البرلمان 

د.بشار قدوري

في سابقة جديدة وخطوة قانونية محكمة ، تم احالة نواب الرئيس السابق الى التقاعد وبشكل رسمي حين تم اعلانها في جريدة الوقائع الرسمية ، علما هذة المره الاولى لهكذا اجراء بعد 2003 ، حيث يعد هذا الاجراء نادر من حيث التطبيق العملي كونه سيحكم على النواب (المالكي ، النجيفي، علاوي) بالعزل التام من اي منصب مستقبلي ، وعدم تسلمهم منصب تنفيذي في حياتهم المهنية ، وكذلك عدم استلام مخصصات مالية وامتيازات اخرى عدا كونهم نواب في مجلس البرلمان لكونهم منتخبين .

الفوائد المنظورة للموضوع هو وجود حالة صحية لتسليم السلطة سلميا واعطاء فكرة انها ليست حكرا على شخص عينه .

اما المضار غير المنظورة للموضوع هو وجود هذة الاقطاب تحت قبة واحدة في البرلمان نفسه ، لادارة كتلهم في التصويت والخروج من البرلمان او البقاء للتصويت وهذة حالة غير صحية .

حيث ظاهر الى الأعيان السياسي ، ان السيد المالكي والنجيفي وعلاوي يبحثون تجديد الثقة لهم في البقاء بمنصب نائب رئيس الجمهورية للمره الثانية ، لكن سيمنعهم المرسوم الجمهوري الذي صدر من قصر السلام .

 

اترك تعليقاً