الرئيسية / رئيسي / الاعرجي يطالب بأعتقال اللافي لتحريضه على قتل الجيش وتسليم القتلة للقضاء

الاعرجي يطالب بأعتقال اللافي لتحريضه على قتل الجيش وتسليم القتلة للقضاء

بغداد (إيبا).. طالب عضو لجنة الامن والدفاع النيابية قاسم الاعرجي بتنفيذ الاعتقال الفوري بحق المطلوب سعيد اللافي لتحريضه على قتل القوات الامنية من خلال ساحات الاعتصام في الانبار .

وطالب الاعرجي في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيا) اليوم ” الاجهزة الامنية بتنفيذ الاعتقال الفوري للمطلوب سعد اللافي الذي يتحمل مسؤولية قتل الجنود الخمسة اليوم في الانبار بسبب  دعواته المتكررة لقتل الجيش والشرطة الاتحادية في الانبار ” .

وطالب عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ” السياسيين المدافعين عما يجري في الانبار بتسليم قتلة الجنود الخمسة الى القضاء والا فعلى القوات الامنية الضرب بيد من حديد لكل مواقع الارهاب تطبيقا للمادة 7 ثانيا من الدستور العراقي” .

يذكر ان خمسة من عناصر الجيش قد قتلوا واصيب اخر بجروح عندما هاجمت مجموعة من المسلحين قوة من الجيش قرب ساحة اعتصام الرمادي.

من جانبه اعتبر اياد علاوي استهداف الجنود “وسيلة خطيرة لإثارة الفتنة الطائفية ونزع الأمن والاستقرار للبلد”، داعيا الأطراف السياسية الى “ضرورة التهدئة والركون الى لغة العقل”.

ودعا رئيس الائتلاف العراقية الوطني الموحد الجهات القضائية الى “إجراء تحقيق عاجل في مقتل الجنود العراقيين وملاحقة مرتكبي هذه الجريمة وتسليمهم الى العدالة”.

وكان قائد عمليات الأنبار الفريق الركن مرضي المحلاوي طالب يوم امس السبت اللجان التنسيقية في ساحة اعتصام الرمادي تسليم قتلة الجنود الثلاثة الذين قتلتهم عناصر ما يسمى جيش العزة والكرامة”، مهددا “إذا لم تسلمونا القتلة سيكون لكل حادثة حديث”.

كما هدد قادة الأجهزة الأمنية في الأنبار القائمين على ساحات الاعتصام في المحافظة بإجراءات تحرق الأخضر واليابس، في حال عدم تسليم قتلة الجنود الخمسة، وفيما اعلنوا فرض حظر التجوال في المحافظة من الساعة التاسعة مساء ولغاية الخامسة فجرا، أكدوا انهم ينتظرون الأوامر لـحرق وسحق رؤوسهم ، متهمين قناة فضائية يمتلكها الحزب الإسلامي بـالترويج للإرهاب، ودعوا رجال الدين والعشائر إلى اتخاذ موقف.

وهدد رئيس الحكومة يوم امس بـعدم السكوت على ظاهرة قتل الجنود قرب ساحات التظاهر، ودعا المتظاهرين السلميين إلى طرد المجرمين الذين يستهدفون قوات الجيش والشرطة العراقية، فيما طالب علماء الدين وشيوخ العشائر وخاصة أبناء الأنبار بــنبذ القتلة، بعد ساعات على مقتل وإصابة خمسة جنود يرتدون الزي المدني بنيران جيش العزة والكرامة قرب ساحة اعتصام الرمادي.

وتشهد البلاد منذ يوم 23  من نيسان 2013، عقب حادثة اقتحام ساحة اعتصام الحويجة هجمات مسلحة على نطاق واسع طالت مناطق متفرقة من جنوب وجنوب غربي كركوك وجنوب الموصل ومناطق مختلفة من صلاح الدين والفلوجة والرمادي وأدى تلك الهجمات إلى مقتل وإصابة العديد من قوات الجيش والشرطة والمسلحين ايضا واحتراق العشرات من المركبات العسكرية المختلفة. (النهاية)

2 تعليقان

  1. احمد بهاء الدين

    يا اخوان ان اللافي يهودي ويعمل لجهات معروفة

  2. اخوان كلنا نعرف ان اللافي ابن … وجميع اهل الرمادي يعرف ذلك

اترك تعليقاً