الرئيسية / اخر الاخبار / الاعرجي : الحوار العسكري بين حكومتي بغداد واربيل نهاية الديمقراطية في العراق

الاعرجي : الحوار العسكري بين حكومتي بغداد واربيل نهاية الديمقراطية في العراق

بغداد (إيبا)… عد رئيس كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري بهاء الاعرجي تحول لغة الحوار بين الحكومة المركزية والاقليم الى اللغة العسكرية نهاية الديمقراطية في العراق .

وذكر الاعرجي في بيان له تلقت وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الاربعاء ” ان ما وصلت إليه الخلافات ما بين الحكومة الاتحادية والإقليم يؤسف له وخاصة عندما اتخذت هذه الصيغة في التعامل إلى صيغة عسكرية بعد أن تقدمت قوات من الحكومة الاتحادية وكذلك تحرك قوات من حكومة الإقليم في محافظة كركوك فهذا أمر مؤسف له” .

وأكد ” إن ما وصل الخلاف ما بين الحكومة والإقليم هو نهاية الديمقراطية في العراق بعدما تحولت لغة الحوار إلى لغة السلاح , مبينا ” انه وفقاً للدستور يستطيع قائد القوات المسلحة أن يحرك قطعاته أينما يشاء لكن هذا التحرك في نفس الوقت يجب أن لا يكون لأغراض سياسية ,

واضاف ” إن حكومة إقليم كردستان وعلى وجه التحديد البيشمركة هي التي يجب أن تستغل داخل حدود الإقليم وعدم خروجها خارج إقليم كردستان وبالتالي خروجها يعتبر مخالفة دستورية “.

وتابع الاعرجي ” إن المشاكل ما بين الإقليم والمركز هي مشاكل دستورية تفاقمت وعدم حلها في الوقت المناسب وترحيلها وإيجاد حلول ترقيعية هو سبب ما وصلت إليه لذا علينا إنهاء هذه المهزلة عبر طريقتين الأولى يجب آن نكتب الى المحكمة الاتحادية عن هذه الخروقات الدستورية وعلى الجميع الالتزام بقراراتها وأما الثانية أن نكون أمام مؤتمر عام لحل كل المشاكل السياسية ما بين كل الأطراف وعدم تشكيل أي مشكلة بذاتها وإلا حقيقة سوف تحدث أمور ليس بالحسبان ونتأسف عليها بعد ذلك”. (النهاية)

اترك تعليقاً