الاعرجي: أقمت شكوى على رئيس هيئة النزاهة وحركت شكوى بشأن التراخيص النفطية

(المستقلة)… اكد نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الاعرجي ان صفة المتهم لا تصدر من النزاهة وانما من المحكمة الاتحادية، وفيما بين انه قدم شكوى على رئيس هيئة النزاهة حسن الياسري، مشيرا الى اتخاذه الاجراءات القانونية بحقه ، فيما أعلن عن تحريكه شكوى بشأن التراخيص النفطية وماتسببته للعراق من اذى، فيما طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بتشكيل لجنة عليا بشأن العقود النفطية.

وقال الاعرجي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان وحضرته (المستقلة) اليوم الاثنين إن “صفة الاتهام لا تطلق من هيئة النزاهة وانما من المحكمة الاتحادية”، مبينا ان “ذلك ما نص عليه الدستور”.

واشار الاعرجي الى “اقامة شكوى ضد رئيس هيئة النزاهة حسن الياسري، واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه بالاستقدام”، معتبرا ان “ذلك يعتبر حق قانوني وشرعي لانه شهر بي”.

وقال الاعرجي “طلبت من القضاء تشكيل لجنة لتعديل التراخيص النفطية، كونها تتضمن إيهاماً للشعب، بينما يكلف إنتاج برميل النفط الواحد 20 دولاراً”، مؤكداً أنه “حرك شكوى بشأن هذه التراخيص كونها تسبب الأذى للعراق”.

وأضاف الاعرجي “لم تتخذ الإجراءات اللازمة بهذا الشأن عندما كان رئيساً للجنة النزاهة النيابية”، موضحا أنه “متفرغ الآن وسيتابع قضية التراخيص”.

وتابع الاعرجي أن “التراخيص فيها سرقة لأموال العراق، والاستقطاعات في رواتب المواطنين ما كانت لتحصل لو لم تكن تلك العقعود والمشاريع التي توقف أيضاً”.

واعلنت هيئة النزاهة الخميس الماضي عن احالة كلا من بهاء الاعرجي وصالح المطلك وفاروق الاعرجي ونعيم عبعوب الى القضاء، بتهم الكسب غير المشروع والاستغلال الوظيفي. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد