الرئيسية / امنية / الاعدام شنقا بحق قاتل الطفلة “دلين وليد” ذات الاعوام العشرة

الاعدام شنقا بحق قاتل الطفلة “دلين وليد” ذات الاعوام العشرة

(المستقلة)… اصدرت محكمة الجنايات في دهوك يوم الثلاثاء حكما بعقوبة الاعدام شنقا حتى الموت بحق قاتل الطفلة “دلين وليد” ذات الاعوام العشرة.

وجرت جلسة النطق بالحكم بحضور ذوي الطفلة، بينما لم رفض ذوي المدان حضورها، بحسب شهود عيان.

وسيوقع على الحكم رئيس اقليم كوردستان بعد ان يتم تمييزه لدى المحكمة في العاصمة اربيل.

من جهتها اعلنت مديرية شرطة محافظة دهوك في بيان مقتضب ان محكمة الجنايات في دهوك اصدرت حكما وفق المادة 406 من قانون العقوبات يقضي بإعدام قاتل الطفلة “دلين وليد”.

وكانت شرطة محافظة دهوك قد اعلنت في السادس من شهر حزيران الجاري عن العثور على جثة فتاة مقتولة.

وكان مدير شرطة محافظة دهوك اللواء طارق احمد قد بعدها بيوم عن تفاصيل اغتصاب وقتل الطفلة “دلين” من قبل شخص في نهاية العقد الرابع من العمر.

وقال اللواء احمد في مؤتمر صحفي في دهوك، انه “في اليوم الثاني من عيد الفطر ذهبت “دلين” مع ابن عمها وشقيقها الذي يصغرها سنا الى حي “زوزان” لتهنئة اقربائهم وجيرانهم وبعد مرور فترة من الوقت عاد الطفلان الى المنزل من دون “دلين” ليشرع اقرباؤها بالبحث عنها حتى وقت متأخر من الليل”، مردفا بالقول انه “في الساعة الواحدة من صباح يوم 3/6 تم ابلاغ الشرطة باختفاء الفتاة”.

واضاف ان “مديرية مكافحة الجريمة شرعت في البحث والتحري عن الطفلة من يوم الابلاغ واحتجزوا عددا من المشتبه بهم”، منوها الى انه “في يوم 8/6 تم العثور على جثة “دلين” قرب ملعب نادي دهوك وهي مقتولة”.

واشار اللواء احمد الى ان “واحدا من بين المشتبه بهم اعترف بقتله الفتاة في الساعة السادسة مساء في اليوم الثاني من عيد الفطر في حي زوزان”، لافتا الى ان “المتهم بقتل الفتاة هو صديق لوالدها وقد اقنعها في المضي معه بمناداتها بكلمة “يا عم” لتطمئن له وتذهب معه”.

وزاد اللواء بالقول ان “الفتاة كانت قد شاهدت المتهم في مرات عدة بصحبة والدها ولهذا السبب قد اطمأنت له”

وتابع مدير شرطة دهوك ان “المتهم حاول الاعتداء على الفتاة جنسيا الا انها رفضت وقاومت وبدأت تصرخ وتستنجد ليقوم بكسر قطعة من الخشب وقام بضرب الفتاة ليقتلها”، مبينا ان “الطب الشرعي اكد لنا على ان الفتاة قتلت بآلة ليست حادة جدا وان المتهم كسر قطعت الخشب بطريقة اصبحت به حادة ليطعن الفتاة بها”.

واختتم اللواء احمد بالقول ان “المتهم من مواليد عام 1972 ومن اهالي دهوك”، مشيرا الى انه “تم القاء القبض على شقيق المتهم لمعرفته بالجريمة والتستر عليها وحضوره مراسم عزاء الفتاة”. (النهاية)

اترك تعليقاً