الرئيسية / اخر الاخبار / الاحزاب الكوردستانية تؤكد على قطع الطريق أمام ظهور دكتاتور عسكري في بغداد

الاحزاب الكوردستانية تؤكد على قطع الطريق أمام ظهور دكتاتور عسكري في بغداد

بغداد (إيبا)… قالت الأطراف والأحزاب الكوردستانية إنها مستاءة من مواقف الحكومة العراقية، مؤكدة أن بغداد أبدى ايجابية خلال آخر الاجتماعات، إلا أنها تراجعت لاحقا بالإصرار على نشر القوات العسكرية في كركوك وبلدة طوزخورماتو.

واجتمع رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني في منتجع صلاح الدين بممثلي الأحزاب الكوردستانية لمناقشة آخر التطورات السياسية في البلاد ومباحثات الوفد الكوردي العسكري المفاوض حاليا مع وزارة الدفاع العراقية.

وذكر بيان صدر عن رئاسة اقليم كردستان تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الخميس ” أن الأطراف الكوردستانية تعبر عن استيائها من المواقف الأخيرة للقيادة العامة للقوات المسلحة العراقية التي أبدت مواقف ايجابية في الاجتماعات الأولية بينها وبين الوفد الكوردي العسكري”.

واضاف “ولكن في اخر لحظة تراجعت وتؤكد على الاستمرار في عمليات دجلة ورفض سحب الجيش في مناطق كركوك ودوز (طوزخورماتو في صلاح الدين) والمناطق المستقطعة” التي تشمل كركوك وأراض في ديالى وصلاح الدين ونينوى.

واكد البيان ان الاحزاب الكردستانية اكدت في بيانها “على قطع الطريق أمام ظهور دكتاتور عسكري في بغداد ويجب على جميع الأطراف السياسية العراقية تأدية دورها في منع هذا النهج الخطر لحكومة بغداد على الجميع وليس إقليم كوردستان فقط”.

وتابع ” إن الأطراف الكوردستانية اكدت انهم لن يسمحوا بتعرض كركوك او المناطق المتنازع عليها لاية عملية شوفينية”.

يذكر ان 15 حزبا وتجمعا سياسيا كورديا من ضمنهم قوى المعارضة التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية شاركوا في الاجتماع. (النهاية)

اترك تعليقاً