الاتحاد الأوروبي يدعو واشنطن إلى إعادة النظر في قطع العلاقة مع الصحة العالمية

ألمانيا تعدها "انتكاسة كبيرة للصحة العالمية"

(المستقلة)..دعا الاتحاد الأوروبي، السبت، الولايات المتحدة الى “إعادة النظر” بقرارها قطع العلاقة مع منظمة الصحة العالمية على خلفية تعامل المنظمة مع أزمة وباء كوفيد-19.

وقال بيان مشترك لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ووزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل إن “منظمة الصحة العالمية تحتاج الى مواصلة قدرتها على قيادة الاستجابة العالمية للوباء، حاليا وفي المستقبل”.

وأضاف البيان “لهذا السبب، المشاركة والدعم من الجميع مطلوبان وهناك حاجة ماسة اليهما (…) نحن نحض الولايات المتحدة على إعادة النظر في قرارها الذي تم الإعلان عنه”.

وأشار البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي قدم مساهمة إضافية للمنظمة التابعة للأمم المتحدة.

وذكر إنه “في الوقت الذي يستمر فيه العالم في مكافحة وباء كوفيد-19، فإن المهمة الأساسية للجميع هي إنقاذ الأرواح واحتواء الوباء وكبحه”.

وأضاف “الآن هو الوقت الملائم لتعاون أفضل وحلول مشتركة، ويجب تفادي الأفعال التي تضعف النتائج العالمية”. وتابع “نحن نحض الولايات المتحدة على إعادة النظر بقرارها المعلن”.

وكان ترامب قد أوقف الشهر الماضي تمويل منظمة الصحة العالمية بعد اتهامها بالتساهل مع الصين حيث ظهر فيروس كورونا المستجد للمرة الأولى أواخر العام الماضي. وأعلن ترامب الجمعة أن الولايات المتحدة ستعيد توجيه التمويل المخصص للمنظمة لتغطية “متطلبات أخرى طارئة ومستحقة للصحة العامة في جميع أنحاء العالم”.

ألمانيا “انتكاسة كبيرة للصحة العالمية”

من جانبه اعتبر وزير الصحة الألماني ينس سبان أن قطع الولايات المتحدة علاقتها مع منظمة الصحة العالمية يشكل “انتكاسة خطيرة للصحة العالمية”.

وبعدما أشار إلى ضرورة إصلاح الهيئة الدولية، أكد الوزير الألماني في تغريدة على “تويتر”، أن على الاتحاد الأوروبي “الالتزام بشكل أكبر” ماليا بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب قطع كل الجسور مع منظمة الصحة العالمية التي يتهمها بمحاباة بكين.

التعليقات مغلقة.