الاتحاد الأوروبي: إقحام كيانات مسلحة بالمظاهرات یقوض التعبیر عن المطالب المشروعة

(المستقلة)… أبدت بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق  قلقھا إزاء العنف الذي یرافق الاحتجاجات العراقیة، داعیة الحكومة لمحاسبة جمیع المتورطین بارتكاب الانتھاكات.

وقالت البعثة في بیان، إن “العنف الذي تم اللجوء إليه خلال الموجة الأخیرة من الاحتجاجات في العراق ھو مصدر قلق كبیر للاتحاد الأوروبي”.

وأضاف البیان أنه “على الرغم من الدعوات الكثیرة لضبط النفس فقد شھدت الأیام الأخیرة المزید من الخسائر المؤسفة للعدید من الأرواح وعددا كبیرا من الجرحى بین المتظاھرین، إضافة لتدمیر الممتلكات العامة والخاصة”.

وأشادت البعثة بالجھود التي بذلتھا الحكومة العراقیة لتنفیذ التزامھا بالتعامل مع الاحتجاجات بطریقة سلمیة “رغم تسجیل حالات تم اللجوء فیھا لاستخدام العنف على نحو مفرط”.

وأوضح البیان، أن “الإقحام غیر المقبول للكیانات المسلحة في ھذه الأحداث یقوض الحق في التجمع السلمي والتعبیر عن المطالب المشروعة ویضعف الجھود التي تقدمھا القوات الأمنیة للحفاظ على أمن الاحتجاجات”.

ودعت البعثة جمیع الجھات السیاسیة والأحزاب للعمل “بمسؤولیة” وضمن الأدوار الخاصة بكل منھا للبدء بحوار “بناء” للمضي قدما في مصلحة جمیع مواطني العراق، فضلا عن حث البرلمان العراقي على تحمل المسؤولیة بھذا الخصوص.

وأعربت البعثة عن استعدادھا للاستمرار بدعم العراق في العمل على تلبیة مطالب المواطنین “المشروعة” من أجل “تحقیق التغییر وإنھاء الفساد وتحسین الخدمات العامة وتقویة الحوكمة وإیجاد بیئة مواتیة للتنمیة وفرص العمل”.

يذكر أن احتجاجات العراق أدت منذ یوم الجمعة الماضي إلى سقوط 80 قتیلا وأكثر من 3000 جريح. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.