الرئيسية / رئيسي / «الإيسيسكو»: اتهامات المالكي للسعودية تزيد حدة التوتر الطائفي في المنطقة

«الإيسيسكو»: اتهامات المالكي للسعودية تزيد حدة التوتر الطائفي في المنطقة

المستقلة / متابعة /- استغرب “عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإيسيسكو” الاتهامات التي وجهها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى السعودية بدعم الإرهاب في العراق وسورية، والتي كررها أمس الأول في افتتاح المؤتمر الدولي حول الإرهاب المنعقد في بغداد.

وقال التويجري في بيان نشرته المنظمة أول أمس الأربعاء بمقرها في الرباط “إن هذه الاتهامات التي لا صحة لها على الإطلاق، تزيد في حدة التوتر والتعصب الطائفي في المنطقة وتحاول صرف الأنظار عن حقيقة الأوضاع المأساوية في سورية والانقسامات المناطقية والمذهبية في العراق”.

وأوضح التويجري أن العالم أجمع يعرف أن التنظيمات المقاتلة في العراق وتلك التي تقاتل النظام السوري ليست تابعة للمملكة ولم تنطلق من أراضيها، بينما المليشيات التي تقاتل مع النظام السوري هي، إضافة إلى مقاتلي حزب الله اللبناني، مليشيات عراقية وإيرانية مسلحة ومدربة في العراق وإيران ولبنان ومدعومة سياسيا وماديا من إيران والعراق.

ودعا المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإيسيسكو المجتمع الدولي إلى العمل الجاد والفوري لإخراج جميع المقاتلين الأجانب والميليشيات التابعة للعراق وإيران ومقاتلي حزب الله اللبناني من سورية، وتمكين الشعب السوري من إقامة دولة عادلة تجمع مكوناته المختلفة وتحمي استقلال بلاده، وإنهاء هذه المأساة الدامية التي سفكت فيها ودمرت البلاد وشُرّد المواطنون، واستشرت فيها حمى الطائفية المقيتة.

اترك تعليقاً