الإعلام الأمني: مندسون أفتعلوا احتكاكا مع القوات الأمنية في كربلاء

المستقلة / علي النصر الله / .. أوضحت  خلية الإعلام الأمني ، إن ” ما جرى من أحداث كربلاء،كان وراءه بعض المندسين الذين افتعلوا احتكاكا مع القوات الأمنية بعد رميهم بالحجارة .

وقالت الخلية في بيان تلقت ( المستقلة ) نسخة منه مساء الثلاثاء، “اثناء مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، في مدينة كربلاء المقدسة ، تجمعت عصر اليوم، أعداد مِن المتظاهرين من مختلف المحافظات، في ساحة التربية بمحافظة كربلاء ،  وتوجهوا باتجاه باب القبلة وحاولوا الدخول مِن طريق غير مخصص للدخول وجرى تنبيهم مِن قوة الطوق الأول ،بأن “يتوجهوا نحو طريق الدخول المخصص مع التقيد بإجراء التفتيش “.

وأضاف لكن “بعض المندسين افتعلوا احتكاكا مِن خلال استخدام الحجر ورميها باتجاه القوة الامنية المكلفة بحماية الزائرين وجرى التعامل الفوري والمسؤول معهم ومنعهم مِن إحداث بلبلة بمخالفة الإجراءات الامنية”.

وتابع البيان، “قد تم السماح للذين يؤدون الزيارة من خلال الاتجاه الصحيح للدخول بعد تفتيشهم، كما جرى اتخاذ الإجراءات الحازمة بحق المندسين الذين حاولوا العبث بأمن الزائرين”.

وختم البيان  “وبحكمة رجال قواتنا الامنية البطلة انتهى الأمر خلال دقائق معدودة وعادت الامور إلى طبيعتها وواصل الزائرون أداء مراسم الزيارة بشكل اعتيادي مع الإجراءات الأمنية وفق خطة حماية الزوار، وان جميع الأمور تحت سيطرة القوات المكلفة بتأمين هذه المناسبة “.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.