الرئيسية / الأهلي يأمل في مواصلة مفاجآته والتأهل لنهائي مونديال الأندية للمرة الأولى في تاريخه

الأهلي يأمل في مواصلة مفاجآته والتأهل لنهائي مونديال الأندية للمرة الأولى في تاريخه

بغداد ( إيبا )..يبتعد المصريون مرة أخرى عن حديث السياسة ويوجهون أنظارهم إلى شاشات التلفزة ظهر غد الأربعاء لمتابعة فريق الأهلي وهو ينازل كورينثيانز البرازيلي في قبل نهائي كأس العالم للأندية باليابان.

ويحلم رفاق محمد أبو تريكة في ظهورهم المونديالي الرابع بتجاوز إنجاز 2006 حين حصلوا على المركز الثالث بعد خسارة قبل النهائي أمام فريق برازيلي آخر هو إنترناسيونال.

ويسعى الأهلي ليكون ثاني فريق أفريقي يبلغ المباراة النهائية بعد مازمبي الكونغولي صاحب برونزية 2010 في الإمارات.

وتجاوز الأهلي الدور الثمانية النهائي هذه المرة بالفوز على سان فريتشي هيروشيما الياباني بهدفين لواحد في أجواء شديدة البرودة.

واطمأن مدرب الشياطين الحمر حسام البدري على قدرات فريقه الهجومية من خلال الجملة التكتيكية التي جاء منها الهدف الأول في هيروشيما عبر السيد حمدي، وكذلك لياقة أبو تريكة بعد أن اقتنص هدف الفوز.

وحملت مباراة هيروشيما نبأ سيئا وحيدا للأهلي هو إصابة قائده لاعب الوسط حسام غالي بقطع في الرباط الصليبي للركبة ما يعني غيابه عن الملاعب لفترة طويلة.

ويظل البدري أمام خيارين في وسط الملعب إما الدفع بأبو تريكة إلى جوار حسام عاشور، أو تحويل أحمد فتحي من الظهير الأيمن لمحور الارتكاز للمساهمة في التأمين الدفاعي.

وقال البدري في مؤتمر صحفي اليوم “الدفاع مهم للغاية.. ولكن لن نركز في الدفاع فقط.. سنعمل على الهجوم وتحقيق الفوز.. هذا هو ما نأمله”.

واعترف البدري بأن المباراة “صعبة” على الشياطين الحمر، ولكنه طمأن الجماهير بأن اللاعبين جاهزون لخوض التحدي.

وفي المقابل، فإن كورينثيانز يخوض أولى مبارياته في البطولة بعد رحلة طويلة من البرازيل يسعى فيها لتأكيد جديته في نيل ثاني ألقابه بعد أن فاز بالنسخة الأولى عام 2000.

وقال مدرب كورينثيانز، أدينور باكي “تيتي”، إن فريقه يسعى للعب بقوة على مدار 90 دقيقة كاملة حتى لا يتعرض لأية مفاجأة من الأهلي.

ورجح تيتي إشراك مهاجمه البيرواني الدولي باولو جيريرو منذ البداية بعدما تعافى من الإصابة ليرافق القطري إيمرسون في المقدمة.

ويعتمد الفريق المتوج بلقب كأس ليبرتادوريس بدرجة كبيرة في وسط الملعب على باولينيو المرشح للانتقال للدوري الإيطالي والذي سيخوض معركة السيطرة على الميدان في مواجهة حسام عاشور.

ويدرك الأهلي أن الجبهة اليسرى لكورينثيانز التي يتزعمها الدولي فابيو سانتوس ستكون مكمن خطورة كبير، وهو ما يتطلب تركيزا من لاعبي البدري خاصة بعد أن بدى خلال لقاء هيروشيما أن الفريق يعاني من ثغرات على الجانبين.

وفيما يلي التشكيل المتوقع للفريقين قبل المباراة التي تقام على ملعب تويوتا:.

الأهلي: شريف إكرامي – أحمد فتحي – وائل جمعة – محمد نجيب – أحمد شديد قناوي – عبد الله سعيد – حسام عاشور – محمد أبو تريكة – السيد حمدي – محمد ناجي “جدو”.

كورينثيانز: كاسيو – أليساندرو – شيكاو – أندري – فابيو سانتوس – باولينيو – رالف – دوجلاس – دانيلو – باولو جيريرو – إيمرسون.(النهاية)

اترك تعليقاً