الرئيسية / اخبار / الأهلي المصري يتعادل مع تشيلسي الغاني ويقترب من قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا

الأهلي المصري يتعادل مع تشيلسي الغاني ويقترب من قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا

بغداد ( إيبا )/متابعة/..تعادل الأهلي المصري
مع مضيفه تشيلسي الغاني (1- 1) في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب أوهين دوجان في
العاصمة أكرا ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الثانية لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة
القدم.

تقدم العملاق القاهري بهدف عبر مهاجمه الإيفواري
أوسو كونان في الدقيقة 43 ثم تمكن البطل الغاني من إحراز التعادل عن طريق جوردان أبوكو
في الدقيقة 52 من  عمر  اللقاء الذي أداره الدولي المغربي بوشعيب الأحرش.

خمس تغييرات أجراها حسام البدري على التشكيل
الذي خاض اللقاء السابق, حيث دفع بالثلاثي 
محمد أبوتريكة و محمد ناجي جدوو  أحمد فتحي علي حساب عبدالله السعيد ومحمد بركات
و شريف عبدالفضيل الذي لعب في مركز قلب الدفاع بدلا من وائل جمعة الموقوف كما دفع لأول
مرة بالشاب محمود حسن (تريزيجيه) في وسط الملعب بدلاً من حسام عاشور الموقوف أيضاً
.

منذ البداية وضحت الثقة على لاعبو الأهلي
الذين تبادلوا الكرة في سهولة ويسر ولكن الخطورة الحقيقية كانت لأصحاب الأرض بعد 4
دقائق عن طريق إنفراد لإيمانويل كلوتي سددها ضعيفة و سهلة في يد حارس الأهلي شريف إكرامي,
بعدها مباشرة يرد الأهلي بتصويبه بعيدة المدى من أحمد فتحي مرت خارج المرمي مباشرة.

وليد سليمان نجم لقاء القاهرة منذ أسبوعين
رفض وضع فريقه في المقدمة في الدقيقة السابعة بعد أن تلقي تمريره رائعة من أبوتريكة
تباطأ قبل أن يتدخل المدافع ألفريد أرثر و يبعد الخطورة,وظل فريق تشيلسي معتمداً على
التمريرات الطويلة للثنائي كلوتي و بيسمارك إيدن.

الأهلي يحاول مجدداً بهجمة منظمة في الدقيقة
17 تنتهي بتسديدة ضعيفة من كونان في يد الحارس أبوبكر إدريسو الذي دفع به بلوم كأساسي
لأول مرة على حساب زميله أرنست سواه,ثم يرد أصحاب الأرض بعد خمس دقائق بتمريره أكثر
من رائعة من سولمون أشانتي لبيسمارك الذي وجد نفسه في مواجهة حارس الأهلي الذي تدخل
في الموعد و أبعد الكرة لركنية بعدها بدقيقة يظهر إكرامي مجدداً بإبعاد كرة خطرة بقبضة
يده إلى التماس.

هجمات الأهلي تتواصل دون فاعلية حقيقية
حتى الدقيقة 43 عندما يقود وليد سليمان هجمة من الجانب الأيسر و يتبادل الكرة مع سيد
معوض الذي يعيدها له مرة أخري فيلعبها عرضية نموذجية قابلها محمد أبوتريكة بضربة رأس
رائعة ترتد من القائم الأيمن للمهاجم الإيفواري أوسو كونان الذي نجح في إعادتها في
المرمي مسجلاً هدف التقدم للأهلي و أول أهدافه مع الفريق منذ انضمامه من مصر المقاصة
بداية الموسم الحالي.

بداية نشطة للأهلي في الشوط الثاني وراية
المساعد رضوان الشيخ تحرم الأهلي من الهدف الثاني بداعي تسلل حسام غالي في كرة سددها
وليد سليمان بقدمه اليسري في الدقيقة 48 ثم هجمة أخري تنتهي بركنية ينفذها سليمان أيضاً
على رأس محمد نجيب المتقدم الذي لعبها بجوار القائم الأيمن و رفض تكرار هدفه في لقاء
القاهرة.

عقاب إهدار هذه الفرص جاء في الدقيقة
52 عندما تمكن تشيلسي من تسجيل هدف التعادل بعد خطأ من دفاع الأهلي استغله جوردان أبوكو
وسدد بيساره على يمين إكرامي وكاد الأهلي يرد بعد دقيقة واحدة من تسديده يساريه من
(تريزيجيه) فوق المرمي مباشرة.

التغيير الأول للأهلي حسام البدري يشرك
الموريتاني دومينيك دا سيلفا بدلاً من أوسو كونان في الدقيقة 56 بعدها بدقيقة واحدة
تغيير للهولندي بلوم الذي سحب أودو مورو و دفع مكانه بمحمد عبدالباسط ثم كارت أصفر
أول أشهره بوشعيب الأحرش لأرثر ألفريد في الدقيقة 57 أيضاً نتيجة الخشونة مع القائد
حسام غالي ثم كارت أخر لأحمد فتحي من الأهلي في الدقيقة 60.

في الدقيقة 62 عرضية من الجانب الأيسر من
سيد معوض قابلها أبوتريكة بضربة رأس بعيدة هذه المرمي عن المرمي ثم أخطر فرص تشيلسي
في الدقيقة 63 عن طريق توغل من إيمانويل كلوتي و مراوغة لأكثر من لاعب ثم عرضية في
حلق المرمي لبيسمارك إيدن الذي لعبها بغرابة شديدة فوق المرمى.

أبوتريكة يواصل توزيع هداياه على زملاءه
و تمريره حريريه وضعت البديل دومينيك أمام المرمى مباشرة و لكن المهاجم الموريتاني
سدد برعونة فوق العارضة مباشرة في ظل مضايقة من أحمد أدامز في الدقيقة 65 , والبلوز
يرد بهجمة خطرة انتهت بكرة فوق المرمى من البديل عبدالباسط بعد تدخل فدائي من شريف
عبدالفضيل.

تمريره أخري من أبوتريكة لوليد سليمان في
الدقيقة 71 سددها النجم الأعسر بتسرع زاحفة في يد الحارس ثم التغيير الثاني للبدري
الذي دفع بعبدالله السعيد بدلا من جدو في الدقيقة 72 في محاولة لإحراز هدف التقدم ثم
دفع بالورقة الأخيرة عندما أشرك محمد بركات بدلا من وليد سليمان المصاب  قبل عشر دقائق على نهاية اللقاء.

في الدقيقة 82 أنقدت العارضة الأهلي من
الهدف الثاني بعد أن حصل كلوتي على مخالفة ضد (تريزيجيه) أمام منطقة الجزاء مباشرة  نفذها القائد جاكسون أوسو بمهارة ارتدت من عارضة
إكرامي ,ويرد الأهلي  بتمريره أخري من أبوتريكة
لبركات في الدقيقة 89 وضعته في مواجهة الحارس إدريسو ولكنه سدد في جسده لتخرج الكرة
لركنية.

بهذا التعادل رفع الأهلي رصيده إلى 10 نقاط
وحافظ على صدارة المجموعة فيما صعد تشيلسي للمركز الثاني مؤقتاً بعد أن وصل للنقطة
الخامسة.(النهاية)

اترك تعليقاً