الأمم المتحدة: 761 قتيلا بالعراق الشهر الماضي

 

بغداد ( إيبا ).. قالت الأمم المتحدة، امس الاثنين، إن أعمال العنف بالعراق حصدت 761 قتيلا في يونيو/حزيران الفائت، وهي حصيلة تقل عن شهر أيار، الذي كان أكثر الشهور دموية منذ موجة العنف الطائفي التي عصفت بالعراق في أعقاب الغزو.

وشهد شهر أيار سقوط أكثر من ألف قتيل.

وأورد تقرير لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق – يونامي – إن أكثر من 1700 أصيبوا بجراح أن أعمال العنف والإرهاب، وكانت محافظة بغداد الأكثر تأثراً بها تلتها محافظات صلاح الدين ونينوى وديالى والأنبار.

وبحسب تقرير لـ”يونامي” أوردته الأمم المتحدة بموقعها الإكتروني، بلغ عدد القتلى المدنيين 685 قتيلاً من بينهم 131 من عناصر الشرطة المدنية، بجانب 76 من قوات الأمن العراقية.

وتشهد العراق مؤخراً تدهورا أمنياً تمثل بسلسلة من الهجمات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة سقط ضحيتها مئات القتلى والجرحى.

وأعربت الأمم المتحدة، في تقرير لها حديث بشأن وضع حقوق الإنسان في العراق، عن قلها إزاء ارتفاع وتيرة أعمال العنف المسلح العام الماضي بعد تراجعه منذ موجة العنف الطائفي التي مرت بالعراق في عامي 2006 و2007.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.