الرئيسية / ثقافة وفنون / ” الأله الثمينه” كمان ستراديفاريوس

” الأله الثمينه” كمان ستراديفاريوس

(المستقله) . . وبعد وفاة كلارك عثر على آلة الكمان في خزانة ظلت منسية فيها لمدة 25 عاما , وكانت تملكها الأمريكية هوجيت كلارك التي اختارت ان تعيش عقودها الاخيرة في مستشفى في نيويورك وتوفيت عام 2011 عن 104 اعوام وهي صاحبة الثروة الطائلة .

قد تباع بعشرة ملايين دولار في مزاد سيجري الشهر المقبل وقالت دار مزادات كريستيز إن آلة كمان ستراديفاريوس نسبة الى صانع الالات الموسيقية الايطالي الشهير انطونيو ستراديفاري والذي عزف عليه عازف الكمان الفرنسي الشهير رودولف كروتزر , وأهدى قطب صناعة النحاس والسياسي وليام كلارك وزوجته آنا كمان “كروتزر” إلى ابنتهما هوجيت عندما كانت صغيرة .

16 مليون دولار هو السعر الأعلي الذي يدفع لشراء آلة كمان من نوع ستراديفاريوس هو , وسيطرح أخر للبيع في مزاد لدار سوذبي في يونيو القادم بخمسة واربعين مليون دولار كمان نادر ..صنعه ستراديفاريوس .

واذا بيعت الآلة بأعلى تقدير لها وهو عشرة ملايين دولار ستصبح واحدة من أغلى الآلات الموسيقية التي تباع على الاطلاق , وسيباع الكمان في مزاد خاص لكريستيز وسيبدأ تقديم العطاءات يوم 6 يونيو حزيران. ويتزامن المزاد مع بيع أكثر .

وقالت كريستيز في بيان “امتلك كروتزر الكمان وعزف عليه من عام 1795 تقريبا حتى وفاته عام 1831.” , وظلت آلة الكمان التي تحمل اسم “كروتزر” ويعود تاريخها إلى عام 1731 منسية في خزانة لعقود . . (النهايه) .

اترك تعليقاً