الأكراد في شمال سورية يعلنون النفير العام

بغداد ( المستقلة ).. دعت وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا، كل من يستطيع حمل السلاح، إلى الانخراط في صفوفها، لحماية المناطق التي تخضع لسيطرتها، من هجمات مقاتلي دولة العراق والشام الاسلامية، وجبهة النصرة وكتائب آخرى، ولخدمة المصلحة الكردية العليا .

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان، في بيان تلقت وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم الثلاثاء، إن “وحدات حماية الاكراد، قالت في بيان لها، انها على استعداد لردع الهجمات على مناطق سيطرتها”.

وكان مجهولون زرعوا صباح اليوم، عبوة ناسفة في سيارة عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في الهيئة الكردية العليا، وعضو ديوان الرئاسة في مجلس الشعب الكردي، عيسى حسو أدت لمقتله .

وتدور اشتباكات منذ منتصف الشهر الجاري، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب، ومقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام، وجبهة النصرة، والكتائب المقاتلة، في عدة قرى وبلدات بريف الحسكة والرقة شمالي سورية.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد