vas – corona breaking

الأزمة الاقتصادية اللبنانية تجبر لاجئي سوريا على العودة

المستقلة – هبة الله شعبان/ رصدت جريدة “L ORIENT” الفرنسية ظاهرة عودة اللاجئين من لبنان إلى سوريا   ،حيث ذكرت أنه  وفقا لوكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ، فقد عاد  2627 لاجىء سوري تاركين  لبنان فى ديسمبر الماضي ،بشكل غير منظم ،ومن المتوقع زيادة أعدادهم فى الفترة القادمة ،وكانت  الأعباء المالية سببا رئيسياً فى عودتهم

على الرغم أن الأوضاع فى سوريا ما زالت غير مستقرة   والحرب قائمة منذ عام 2011 ، وبات حلم  إعادة بناء الدولة  بعيد المنال ،والأزمة الاقتصادية لا تزال  طاحنة  ، هناك توقعات بعودتهم ،حيث لم تترك الأزمة الاقتصادية اللبنانية لهم الخيار، وصارت عودتهم حتمية .

سامر وأحمد  25 سنة أتوا من الرقة إلى لبنان عام 2016 هربا من فظائع الدولة الاسلامية تركوا دراستهم وبحثوا عن عمل فى لبنان ، تقاضوا  منه 30 دولار يوميا على الأكثر ،وقد اضطروا للعودة إلى الرقة وصدموا عندما وجدوا منازلهم مدمرة  ،لكنهم على الأقل فى وطنهم .

وتقول وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة “كانت  عودة اللاجئين السوريين لأسباب طبية أو لرؤية أسرهم وذويهم ،ولكن عودتهم اليوم جاءت بسبب الضغوط الإقتصادية فى لبنان ، حيث يوجد ما لا يقل عن 1.3 مليون لاجىء سوري فى لبنان ،75 % منهم يعيشون تحت خط الفقر يتقاضون ” 4 دولار يوميا” .

ويقول زياد الصايغ خبير في شؤون اللاجئين أن  الأزمة الاقتصادية اللبنانية أثرت بشكل غير مباشر على اللاجئين السوريين ، حيث فقد الكثيرون وظائفهم ،وآخرون قطعت مرتباتهم ، تحت تأثير تراجع العملة اللبنانية ،ويضطر السوريين إما طلب المساعدة من وكالة اللاجئين أو العودة لبلادهم ”

أحمد سوري لاجئي فى لبنان أعزب لم يجد وظيفة ولديه القليل من النقود ويقتسم مسكن مع 5 أفراد يقول ” قررت الرحيل إلى بلدي وأبدلت  العملة اللبنانية بالدولار الأمريكي وفقدت الكثير بسبب فرق العملات.

ويقول أبو ابراهيم رئيس جمعية سواعد الخير السورية ان  أزمة الدولار قد أثرت على المساعدات التى تقدمها وكالة اللاجئين ، التى ترصد سنويا ما قيمته 1.5 مليار دولار لدعم اللاجئين السوريين فى لبنان ، لكن إنخفاض قيمة العملة أدى إلى ضعف قيمة المساعدات ، حيث أن ال 100 دولار شهريا أصبح قيمتها 70 دولار فقط وأصبحت لا تكفي متطلبات الحياة للاجيء السورى.

ويقول الصايغ : بعض اللاجئين السوريين ممن تمكنوا  من الحصول على وظيفة قررروا الإقامة فى لبنان ،وإرسال زوجاتهم  وأطفالهم إلى سوريا  ضغطا للنفقات ،وحتى يتمكنوا من سداد ديونهم ، حيث أن 93 % من لاجئي سوريا مدينون بمبالغ كبيرة.

التعليقات مغلقة.

كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونااقرأ المزيد ...
+ +