الرئيسية / عامة ومنوعات / الأديب والسفير الروسي يتفقان على إرسال 300 طالب عراقي للدراسة في روسيا

الأديب والسفير الروسي يتفقان على إرسال 300 طالب عراقي للدراسة في روسيا

(المستقلة)..اتفق وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب، مع السفير الروسي في بغداد إليا مورغونوف، على ارسال 300 طالب عراقي للحصول على شهادتي الماجستير والدكتوراه في الجامعات الروسية في التخصصات الطبية والهندسية وعلوم الطاقة والطيران والتكنولوجيا الحديثة والتخصصات الأخرى، وفيما أكد الأديب على رغبة العراق في تفعيل برامج التوأمة بين الجامعات ومراكز الأبحاث العراقية مع نظريتها الروسية، اشار مورغونوف الى ان الجامعات الروسية تفتح أبوابها امام كل الباحثين والطلبة العراقيين للإفادة من المنح الدراسية والفرص العلمية التي تدعمها الحكومة الروسية.

وقال الاديب عند لقائه مورغونوف في مقر الوزارة في بغداد، إن الوزارة “بدأت باستكمال متطلبات ارسال 300 طالب وطالبة لدراسة الماجستير والدكتوراه في الجامعات الروسية الرصينة، وفي مختلف التخصصات الطبية والهندسية وعلوم الطاقة والطيران والتكنولوجيا الحديثة والرياضيات واللغة والاقتصاد والزراعة وتخصصات انسانية اخرى”، مؤكدا أن العراق “منفتح بشكل كبير على الجامعات الروسية لما تمتلكه من مراتب متقدمة بين جامعات العالم المتقدم، خصوصا في مجال النفط والغاز والطاقة المتجددة والعلوم الطبية والهندسية”.

وتابع ان التعاون العلمي بين العراق وروسيا، “يدعم بشكل كبير مستوى العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين”، مشيدا في الوقت نفسه “بحجم الاهتمام الذي تبذله روسيا لتعزيز مستويات التعاون بينها وبين العراق، وهذا يعطي للعلاقات بين البلدين مستوى رفيعا يليق بتاريخ العلاقات العراقية الروسية”.

من جهته، ابدى السفير الروسي استعداد بلاده للتعاون مع وزارة التعليم العراقية في شتى المجالات العلمية والثقافية”، مؤكدا ان الحكومة الروسية تطمح الى ان يستفيد العراق من كل الفرص التعليمية والمنح الدراسية التي تخصصها للعراق، والتي ارتفعت من 150 منحة سنويا الى 300 خلال هذا العام بناء على التعاون المثمر الذي يبديه السيد الاديب مع السفارة الروسية في بغداد ووزارة التعليم الروسية”.

وكان الاديب تباحث مع السفارة الروسية في حزيران من العام الماضي، حول زيادة عدد المنح والزمالات الدراسية الممنوحة من قبل الحكومة الروسية والجامعات للطلبة العراقيين من 150 الى 300 زمالة سنويا وفي مختلف التخصصات العلمية والانسانية، على أن تتضمن هذه المنح تخصصات نادرة مثل علوم الفضاء وتقنيات الأقمار الصناعة والملاحة الجوية والبحرية، فضلا عن التخصصات الطبية والهندسية وحافات العلوم. واصفا التعاون بين الوزارتين العراقية والروسية بأنه تعاون مثمر ويستحق من الجانبين المزيد من الاهتمام والجهد لتعزيزه ورفعه الى درجات أعلى.(النهاية)

تعليق واحد

  1. هل توجد دراسة باللغة الانكليزية او الروسية

اترك تعليقاً