اكتشاف كورونا في مياه رش الحدائق بباريس

 

(المستقلة)..أغلقت العاصمة الفرنسية باريس جزءا من شبكة المياه لديها بعد اكتشاف كميات ضئيلة من فيروس كورونا المستجد في المياه المستخدمة لتنظيف الشوارع وري الحدائق العامة.

وقالت البلدية في بيان، الأحد، إن مياه الشرب في باريس لا تزال آمنة.

وأضاف البيان إن مختبرا للمياه في البلدية اكتشف “آثارا ضئيلة” للفيروس في 4 من 27 من نقاط أخذ العينات في شبكة المدينة للمياه غير المستخدمة للشرب.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الشبكة تختلف عن شبكة مياه الشرب في المدينة.

وبعد الاكتشاف، علقت باريس استخدام شبكة المياه في الأماكن العامة وباتت تستخدم بدلا من ذلك مياها من شبكة مياه الشرب.

ويتم ضخ المياه غير المستخدمة في الشرب من نهر السين وقناة مجاورة، وتستخدم لتنظيف الشوارع وري الحدائق وفي بعض نوافير المدينة.

وجرى إغلاق جميع حدائق ومتنزهات ونوافير المدينة أمام الجمهور في إطار الإغلاق لمكافحة “كوفيد-19”.

يشار إلى أن فرنسا سجلت أكثر من 152 ألف إصابة بالفيروس، إلى جانب نحو 19800 حالة وفاة.

 

المصدر: سكاي نيوز

التعليقات مغلقة.