اقليم كوردستان يقرر تمديد تعطيل الدوام الى 2 ايار

( المستقلة)… عقد مجلس وزراء إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء 15 نيسان (أبريل) 2020، اجتماعه الاعتيادي برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وحضور نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني، وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بنظام (الفيديو كونفرانس).

وجرى في الاجتماع، تسليط الضوء على الوضع الصحي وتقييم الأوضاع الاقتصادية بشكل عام، كما تمت مناقشة آخر المستجدات والخطط الخاصة والكفيلة بمكافحة فيروس كورونا المستجد في إقليم كوردستان.

وشدد رئيس الوزراء على بذل أقصى ما يمكن من جهود لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والتعليمات الصحية.

وبعد أن ثمن صمود المواطنين والتزامهم بالتعليمات الصحية والوقائية، قرر مجلس الوزراء تمديد فترة تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات والدوائر الحكومية إلى 2 من أيار (مايو) المقبل، مع الاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية المُتخذة في إقليم كوردستان.

وقرر الاجتماع تخويل وزير الإقليم للعلاقات مع الحكومة الاتحادية بتشكيل وفد للقيام بزيارة إلى بغداد والتباحث مع الوزارات المعنية في الحكومة الاتحادية إزاء حقوق إقليم كوردستان ومستحقاته الدستورية، وتوحيد الجهود لمكافحة فيروس كورونا ومواجهة الأزمة الاقتصادية في العراق وإقليم كوردستان.

وفي جانب آخر من الاجتماع، استذكر مجلس الوزراء بحزن وألم عميقين الذكرى الثانية والثلاثين لحملات الإبادة الجماعية (الأنفال)، ودعا في الوقت ذاته الحكومة الاتحادية إلى الالتزام بمسؤوليتها الدستورية في تعويض ذوي ضحايا هذه الجرائم الكبرى بالإضافة إلى التعويض عن جميع الأضرار التي لحقت بإقليم كوردستان نتيجة سياسة التدمير التي اتبعتها الأنظمة السابقة استناداً لما هو مثبت في الدستور بشكل جلي.

كما أدان مجلس الوزراء الهجوم الذي شنه إرهابيو داعش في الفترة الأخيرة على ناحية كولجو مما أسفر عن استشهاد اثنين من أبطال قوات البيشمركة وإصابة عدد آخر بجروح، مما يدفع للتذكير مجدداً بأن خطر الإرهاب لا يزال قائماً ولم ينته بعد.

وأشاد مجلس الوزراء بدور قوات البيشمركة، التي وبالإضافة إلى عملها المتواصل في حماية إقليم كوردستان، فإنها تساند قوى الأمن الداخلي في تطبيق الإجراءات الوقائية والتعليمات الصحية.

وفي ختام الاجتماع، قدم مجلس الوزراء خالص التهاني للمسيحيين والإيزيديين وذلك بمناسبة عيد القيامة (الفصح)، ورأس السنة الإيزيدية الجديدة.( النهاية)

التعليقات مغلقة.